اعتقال ثلاثة من مقاتلي جماعة أبو سياف

أفراد من القوات الخاصة الفلبينية على ظهر مدرعة أثناء دورية بجزيرة باسيلان الأسبوع الماضي
قالت مصادر عسكرية إن عناصر من الاستخبارات الفلبينية اعتقلت ثلاثة من مقاتلي جماعة أبو سياف في عمليتين منفصلتين في الأسبوع الحالي جنوبي الفلبين. ويأتي ذلك في إطار الحملة العسكرية الشاملة التي يشنها الجيش الفلبيني على معاقل أبو سياف بدعم من قوات أميركية.

فقد أوقفت الاستخبارات الفلبينية كلا من الحمزار ليمبونغ وياعزي صهيب يوم الأحد الماضي في أحد المخابئ التابعة لجماعة أبو سياف في إحدى القرى بمدينة زامبوانغا الساحلية. كما اعتقلت الاستخبارات حاتيب حبيبون في مدينة سوميسيب القريبة من جزيرة باسيلان الجنوبية.

وقال مسؤولون فلبينيون إن كلا من ليمبونغ وصهيب حصل على مليون بيزو (196.7 دولار) مقابل إطلاق سراح عدد من المدرسين والطلاب الفلبينيين قبل نحو عامين مشيرين إلى أن الشخصين مطلوبان من السلطات في عدة جرائم.

ويعتقد أن صهيب قريب لزعيم جماعة أبو سياف قذافي جانجالاني في حين يتردد أن ليمبونغ هو مدير الاتصالات اللاسلكية بالجماعة. وقد اعترف المعتقلان للمحققين أنهما فرا من باسيلان إلى زامبوانغا بسبب العمليات العسكرية الفلبينية الأميركية حيث تختطف الجماعة ثلاثة رهائن بينهم أميركيان.

وكان مسؤول فلبيني قد قال يوم الأحد الماضي إن القوات الفلبينية اجتاحت معسكرا لمقاتلي جماعة أبو سياف قرب مدينة لانتوان بجزيرة باسيلان الجنوبية بعد أن أوقعت خمسة قتلى في صفوف الجماعة. وأشار إلى أن الناجين منهم فروا إلى غابة محيطة بالمدينة.

يشار إلى أن 160 من أفراد القوات الخاصة الأميركية يشاركون في الحملة ضد جماعة أبو سياف التي يشتبه في علاقتها بتنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية