الصين وإندونيسيا يتعهدان بتعزيز علاقات التعاون

ميغاواتي وزيمين يستعرضان
حرس الشرف في العاصمة بكين
تعهدت كل من إندونيسيا والصين بتعزيز علاقات التعاون بينهما لتشمل عددا كبيرا من المجالات، في وقت أعلنت فيه شركات النفط في كلا البلدين عن التوصل لاتفاق شراكة، وذلك أثناء الزيارة التي بدأتها الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري اليوم إلى بكين.

واتفقت ميغاواتي مع نظيرها الصيني جيانغ زيمين أثناء المباحثات الرسمية على تعزيز العلاقات بين البلدين. وقال زيمين إن كلا من إندونيسيا والصين بلدان مهمان في العالم. وعبر زيمين عن أمله بأن يوسع البلدان آفاق التعاون الإقليمي والدولي بينهما وأن يسهما في إرساء نظام سياسي دولي عادل.

وأعاد زيمين إلى الأذهان دور الرئيس الإندونيسي الأسبق سوكارنو والد الرئيسة ميغاواتي, في تعزيز علاقات الصداقة مع الصين. وكانت العلاقات بين البلدين تحت حكم سوكارنو في الخمسينيات وبداية الستينيات قوية جدا غير أن تولي الجنرال سوهارتو قيادة البلاد واتهامه للصين بتدبير انقلاب شيوعي فاشل أدى إلى تدهور العلاقات في منتصف الستينيات. وعادت العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 1990 بعد خمس سنوات من عودة العلاقات التجارية.

وقدم زيمين الشكر لميغاواتي على المعاملة الحسنة التي تحظى بها الأقلية الصينية (حوالي خمسة ملايين) التي تتمتع بثراء واسع في إندونيسيا والتي تعرضت لمضايقات إبان الأزمة المالية التي ضربت البلاد عام 1998. وكانت ميغاواتي أعلنت الشهر الماضي السنة الصينية الجديدة عطلة رسمية في إندونيسيا. وطيلة فترة حكم الرئيس الأسبق سوهارتو التي استمرت ثلاثة عقود منعت إندونيسيا الأقلية الصينية من ممارسة نشاطاتها الثقافية والدينية.

ومن جانبها أعربت ميغاواتي عن شكرها وتقديرها للصين بسبب المساعدة الاقتصادية التي قدمتها لإندونيسيا وقالت إن علاقات الصداقة بين البلدين ستستمر.

وعبرت ميغاواتي عن تأييدها لمقترحات الرئيس الصيني الداعية لتعزيز مجالات التعاون بين البلدين لتشمل مجالات عدة كما أشارت إلى ضرورة أن يعمل البلدان بشكل خاص على زيادة التعاون في مجالات التعليم والسياحة والزراعة.

واطلع الزعيمان على مشاريع مشتركة من أبرزها اتفاق شراكة بين أكبر شركتي نفط في كل من إندونيسيا والصين. غير أن تفاصيل اتفاق الشراكة لم يتم الإعلان عنها. واتفق البلدان على إقامة منتدى للطاقة. كما أعلن التلفزيون الرسمي الصيني عن تعهد بكين بتقديم قرض لإندونيسيا بمبلغ 400 مليون دولار أميركي.

كما أعلن عن تقديم الصين منحة بمبلغ ستة ملايين دولار من أجل تحسين بعض مشاريع البنية التحتية في إندونيسيا. ووقع البلدان على أربع مذكرات تفاهم من بينها اتفاق على إقامة قنصليتين إندونيسيتين في شنغهاي وغوانغ زو وإقامة قنصليتين صينيتين في سوروبايا وميدان في إندونيسيا.

المصدر : الفرنسية