السلطات الهندية تعتقل إمام جامع دلهي الكبير

رجال إطفاء يحاولون إخماد نيران شبت في متجر بمدينة أحمد آباد

أفاد مراسل الجزيرة في الهند أن السلطات الهندية اعتقلت سيد أحمد بخاري إمام جامع دلهي الكبير أثناء قيادته تظاهرة تضم الآلاف من المسلمين الهنود انطلقت عقب صلاة الجمعة احتجاجا على الأحداث الأخيرة بين الهندوس والمسلمين.

ونفى بخاري إمكانية مشاركة مسلمين في حادث إشعال النار في قطار يقل هندوسا الشهر الماضي مشيرا إلى وجود عناصر هندوسية وراء الحادث.

وكان ستة قتلى قد سقطوا أمس في مدينة أحمد آباد عاصمة ولاية كوجرات أثناء اشتباكات بين الجانبين. كما أحرق أكثر من تسعين متجرا في سوق الأقمشة بالمدينة، ولم ترد أنباء عن أعمال عنف جديدة اليوم.

من جهة أخرى قال قائد شرطة مدينة بارودا إن شخصين قتلا طعنا بالسكين في المدينة الواقعة غربي كوجرات مشيرا إلى أنه تم اعتقال المهاجمين وفرض حظر التجول على ست مناطق لمنع المزيد من أعمال العنف.

إلغاء مسيرة الهندوس
في تطور آخر ألغى مجلس الهندوس العالمي مسيرة لهم كانت مقررة لذكرى ضحايا الهندوس الذين لقوا حتفهم في حريق قطار. وكان الإعداد للمسيرة الملغاة أثار مخاوف من وقوع أعمال انتقامية جديدة ضد المسلمين. وجاء الإلغاء بعد اعتراض أحزاب في الائتلاف الحاكم عليها خشية تسببها بتأجيج المشاعر ووقوع اشتباكات جديدة. وقال الأمين العام للمجلس برافين توغاديا إن حزن المجتمع الهندوسي على ضحايا القطار يجب أن يقلق من أسماهم بالأحزاب العلمانية في الائتلاف الحاكم.

وكان رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي أعلن في وقت سابق عقد اجتماع مع الأحزاب السياسية المشاركة في الائتلاف الحاكم لمناقشة اتهامات وجهت للحكومة بالفشل في قمع المتشددين الهندوس.

واتهم بعض أعضاء الائتلاف حكومة فاجبايي بالتهاون مع مجلس الهندوس العالمي الذي يقود حملة موسعة لتأجيج المشاعر الطائفية والدينية في الهند، كما اتهموا حزب بهارتيا جناتا الذي يتزعمه فاجبايي بغض الطرف عن أنصاره الهندوس. كما هددت بعض الأحزاب بالانسحاب من الحكومة إذا أخفق الائتلاف في تسوية هذه القضية.

ويشار إلى أن أكثر من 700 شخص معظمهم مسلمون لقوا مصارعهم في أعمال انتقامية بدأت بعد مقتل 58 هندوسيا في هجوم لمجهولين يوم 27 فبراير/شباط الماضي على قطار يحمل هندوسا متطرفين قدموا من احتفال أقاموه ببلدة أيوديا حيث يعتزمون إقامة معبد لهم مكان مسجد بابري التاريخي الذي هدموه عام 1992.

المصدر : وكالات