واشنطن تعلن العثور على جثث لمقاتلي القاعدة

جنود أميركيون قرب جثمان مقاتل من طالبان في شاهي كوت
عثرت قوات التحالف الدولي في أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة على ما لا يقل عن عشر جثث لمقاتلي القاعدة وطالبان بعد اشتباكات وقعت قرب مطار خوست العسكري شرقي البلاد صباح أمس وأسفرت عن جرح جندي أميركي. وقال متحدث عسكري إن القوات الأميركية تستجوب جريحا اعتقلته في المنطقة.

وأوضح المتحدث باسم القوات الأميركية في قاعدة بغرام الجوية شمالي كابل الرائد برايان هيلفرتي إن قوات التحالف مشطت المنطقة التي تعرضت فيها القوات الأميركية للهجوم في وقت مبكر من صباح أمس واعتقلت جريحا كان في المنطقة حيث يخضع لاستجواب لمعرفة ما إذا كان ينتمي إلى طالبان أو القاعدة.

وكانت القوات الأميركية قد ردت على الهجوم مدعومة بطائرة إى سي -130 التي قصفت المنطقة، لذا فإن المتحدث العسكري الأميركي غير متأكد ما إذا كان المقاتلون قتلوا من جراء القصف أم من الاشتباكات.

وأشار المتحدث الأميركي إلى أن الحرب ومهام المراقبة والاستطلاع مستمرة في شتى أنحاء أفغانستان لمساعدة الأفغان على التخلص من "إرهابيي القاعدة". وكان قائد الحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان الجنرال تومي فرانكس قال أثناء زيارة لموسكو أمس إن الوضع في أفغانستان تحت السيطرة.

وكانت معركة أمس أسفرت عن إصابة أحد الجنود الأميركيين. إلا أن المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) فيكتوريا كلارك أكدت أن الجندي أصيب برصاصة في يده، ووصفت حالته بأنها مستقرة. وكان متحدث باسم الجيش الأميركي في أفغانستان أوضح أن المهاجمين استخدموا الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون في الهجوم.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة من قوات الحكومة الأفغانية وجرح ثمانية آخرين، غير أن هذا النبأ لم تؤكده جهة مستقلة.

السرجنت غاري غوردون
على صعيد آخر أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مساء أمس أن جهاز (جي بي إس) عثر عليه في إحدى المغاور بعد معارك بشرق أفغانستان عائد لطيار أميركي وليس لجندي أميركي قتل في عام 1993 في الصومال كما أعلن في السابق.

وكانت الوزارة قد أعلنت أن الجهاز -الذي يسمح بتحديد الموقع ومعرفة الارتفاع- يخص السرجنت في القوات الخاصة غاري غوردون الذي كتب اسمه على غلاف الجهاز. وكان غوردون بين 18 جنديا أميركيا قتلوا في مقديشو أثناء عملية فاشلة ضد زعيم الحرب الصومالي محمد فارح عيديد. ولم يوضح سبب فقدان الطيار لهذا الجهاز، وكيفية العثور عليه في مغارة بأفغانستان.

المصدر : وكالات