بوش يبدأ جولة بأميركا اللاتينية رغم انفجار بيرو

الشرطة تتفقد موقع انفجار سيارة مفخخة قرب مبنى السفارة الأميركية في ليما اليوم
أعلنت الولايات المتحدة أن الرئيس جورج بوش سيزور بيرو في إطار جولته في أميركا اللاتينية التي تبدأ اليوم وتستغرق أربعة أيام, بالرغم من انفجار سيارة مفخخة قرب السفارة الأميركية في ليما أسفر عن سقوط تسعة قتلى وإصابة 30 آخرين بجروح.

ومن المقرر أن يتوقف بوش قبل توجهه إلى المكسيك وبيرو والسلفادور في بلدة ألباسو على حدود تكساس حيث من المتوقع أن يوافق على زيادة تقدر بنحو 4.5 مليار دولار في مخصصات مشاريع تشمل بناء مطار وتشديد إجراءات أمن الحدود لمنع دخول إرهابيين مفترضين لشن هجمات على غرار تلك التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن بوش تعهد بتشديد إجراءات الأمن على حدود بلاده الجنوبية. ومن المتوقع أن يعرض بوش اتفاقا بهذا الصدد على المكسيك يهدف إلى منع تسلل الإرهابيين المحتملين وفي نفس الوقت لا يعطل حركة مرور التجارة والمسافرين.

ويرى مسؤولون أميركيون أن الحدود المكسيكية الأميركية التي يبلغ طولها 3200 كلم هي نقطة ضعيفة في الدفاعات الأميركية نظرا لتدفق للمخدرات والمهاجرين بصورة غير مشروعة. وقدمت واشنطن مقترحات لتحسين الوضع الأمني على الحدود تشمل استخدام بطاقات ذكية للمسافرين الموثوق بهم وتفتيش البضائع في نقطة المنشأ حتى لا يتعين تفتيشها مرة أخرى على الحدود.

وكانت الولايات المتحدة وكندا قد وافقتا على تشديد الأمن على الحدود المشتركة. ويخشى مسؤولون أميركيون من أن يحاول أعضاء من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التسلل عبر الحدود الأميركية الكندية المشتركة البالغ طولها 8900 كلم.

وقد اقترح مسؤولو إدارة بوش دمج إدارة الهجرة والجوازات وإدارة الجمارك. وتواجه الإدارة الأميركية تحديا في الجمع بين عمليات التفتيش الدقيقة للكشف عن مهاجمين محتملين دون تعطيل حركة نقل نحو 500 مليون مسافر
و11.2 مليون شاحنة و2.2 مليون عربة سكة حديد تعبر الحدود الأميركية الكندية كل عام.

وسيطير بوش من ألباسو إلى مونتيري في المكسيك ليشارك في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية حيث يعرض خططه لدعم الدول الفقيرة بعد انتقادات لحجم المساعدات الأجنبية التي تقدمها واشنطن. ويجتمع بوش خلال زيارته للمكسيك مع الرئيس المكسيكي فيسنتي فوكس وجان كريتيان رئيس وزراء كندا.

وفي إطار هذه الجولة يزور بوش بيرو ليصبح أول رئيس أميركي يزور البلاد. وسيجتمع السبت مع الرئيس أليخاندرو توليدو وزعماء بوليفيا وكولومبيا والإكوادر. ويناقش بوش الأحد في سان سلفادور قضايا التجارة والهجرة مع زعماء دول أميركا الوسطى وهي السلفادور وبيليز وكوستاريكا وغواتيمالا ونيكاراغوا وبنما قبل عودته إلى واشنطن.

المصدر : وكالات