أستراليا تقر قانونا يوسع من صلاحية المخابرات

أقرت الحكومة الأسترالية قانونا يسمح لجهاز المخابرات باعتقال واحتجاز من يطلق عليهم بالإرهابيين المشتبه بهم لمدة تصل إلى 48 ساعة دون توجيه أي اتهام, وهو ما أثار استياء جمعيات حقوق الإنسان واعتبرته تهديدا خطيرا لمجتمع ديمقراطي ومفتوح.

وقال النائب العام في أستراليا إن القانون الجديد يسمح لجهاز المخابرات باعتقال جميع من يشتبه بممارستهم ما يسمى بالإرهاب ما يعطي الجهاز قدرة أكبر على اكتشاف ومقاضاة المتورطين بالتخطيط لهجمات مستقبلية.

وأثار القرار الذي يأتي ضمن تغييرات أخرى تهدف إلى دعم قوانين مكافحة الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول انتقادات واسعة النطاق من جانب جماعات الحريات المدنية. كما يواجه القرار معارضة واسعة من مجلس الشيوخ ومن أحزاب سياسية تخشى من استخدام تلك التغيرات ضد الناس العاديين وليس ضد المشتبه بهم فعلا.

وقال زعيم جماعة الخضر المعارضة بوب براون إن "هذه القوانين تمثل تهديدا خطيرا لمجتمع ديمقراطي مفتوح". وكانت الحكومة كشفت أوائل هذا الشهر النقاب عن خطط لقوانين جديدة تعتبر الإرهاب جريمة عقوبتها السجن مدى الحياة والسماح للشرطة بإلقاء القبض على ركاب طائرات خلال الرحلات الجوية.

المصدر : وكالات