البنك الدولي يتهم الصحفيين في بنغلاديش بالرشوة

اتهم البنك الدولي في تقرير له عن بنغلاديش الصحفيين البنغال بعدم الكفاءة وأن بالإمكان رشوتهم وتهديدهم بسهولة، كما اتهمهم بأنهم غير مدربين بل وربما يلجؤون بأنفسهم إلى رشوة مصادر تقاريرهم. وأكد التقرير رغم ذلك أن في بنغلاديش صحافة حرة ونزيهة.

وقال تقرير البنك الدولي "مع ضعف حكم القانون (في بنغلاديش) فإن الصحفيين والمحررين يمكن تهديدهم بسهولة من جانب السياسيين الذين يتمتعون بالنفوذ". وأضاف أن الصحفيين يرتشون بسهولة، كما أنهم يبتزون السياسيين بتهديدهم بكتابة مقالات مناوئة لهم.

وأوضح التقرير أن المطبوعات ينقصها الاستقلال لأنها تعتمد بقوة على إعلانات الحكومة. ورغم ذلك قال البنك الدولي إن لبنغلاديش صحافة حرة وصريحة وتلعب دورا مهما "خاصة خلال الفترات التي يعلق فيها الحكام العسكريون الديمقراطية".

يشار إلى أن بنغلاديش خضعت للحكم العسكري المباشر وغير المباشر خلال الفترة من 1975 إلى 1991 عندما أسقطت انتفاضة جماهيرية حكم الجنرال حسين محمد إرشاد.

وتعرضت بنغلاديش لانتقادات من منظمة صحفيون بلا حدود ومقرها باريس بسبب ما يتعرض له الصحفيون خاصة العاملين في العاصمة داكا من جرائم قتل وترويع. وتقول الشرطة إن 12 صحفيا قتلوا وأصيب العشرات في بنغلاديش خلال العقد الماضي.

المصدر : رويترز

المزيد من إعلام وتلفزيون
الأكثر قراءة