وزير الداخلية الأفغاني يستدعي دبلوماسيين إيرانيين في كابل

يونس قانوني
ذكرت صحيفة إيرانية رسمية اليوم أن وزير الداخلية في الحكومة الأفغانية المؤقتة يونس قانوني استدعى دبلوماسيين إيرانيين بعد ما وصفته الصحيفة بأنه نبأ كاذب بثه التلفزيون الإيراني عن وقوع انفجار أمام السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابل.

وأوضحت صحيفة "إيران" أن قانوني أكد للمسؤول الثاني في السفارة محمد رضا بهرامي ودبلوماسي آخر أن "هذا النبأ كاذب تماما وتم اختلاقه لإثارة التوتر والإيحاء بعدم وجود أمان في أفغانستان".

وتدعم إيران الحكومة الأفغانية الانتقالية برئاسة حامد كرزاي الذي زار طهران مؤخرا. وكانت إيران حليفا قويا لتحالف الشمال الذي لعب فيه يونس قانوني دورا بارزا قبل الإطاحة بحكومة طالبان السابقة.

لكن واشنطن تشتبه بأن طهران تريد "زعزعة" حكومة كرزاي المؤقتة في أفغانستان وهي تهمة تنفيها إيران بشدة.

المصدر : الفرنسية