عـاجـل: مراسل الجزيرة: قوات النظام السوري تسيطر على قرية الشيخ عقيل بريف حلب الغربي

ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال في تركيا إلى 45

مواطنون أتراك ينظرون للدمار الذي حل بمنازلهم نتيجة الزلزال
أعلنت وزارة الداخلية التركية مقتل 45 شخصا وجرح 150 آخرين في حصيلة جديدة للزلزال الذي ضرب غرب البلاد اليوم، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى. وقام رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد بزيارة إلى موقع الزلزال وتعهد بتلبية الدولة لجميع الاحتياجات التي يتطلبها الوضع هناك.

ودفن نتيجة الزلزال -الذي بلغت قوته ست درجات على مقياس ريختر- 11 شخصا تحت الأنقاض، كما انهار 77 منزلا في بلدة بولفادين الصغيرة حيث تم تحديد مركز الهزة استنادا إلى البيان الذي صدر عن إدارة الأزمات في وزارة الداخلية. وأعقب الزلزال عدة هزات ارتدادية (توابع) شعر بها سكان وسط وشمال غرب البلاد. وذكر البيان أن 10 من الأشخاص الموجودين تحت الأنقاض هم في منطقة سلطان داجي حيث قتل هناك 15 شخصا.

مواطن تركي فقد منزله من جراء الزلزال
وقال كمال بياتلي من وكالة جيهان التركية للأنباء في اتصال مع قناة الجزيرة إن الزلزال ضرب منطقة ريفية وإن أعداد الضحايا في تزايد مستمر. وأضاف بياتلي أن أحد وزراء الحكومة التركية طلب إرسال خمسة آلاف خيمة وهو ما يدل على أن الأضرار أكثر مما هو متوقع.

وبالرغم من أن تركيا تعتبر ذات خبرة بالزلازل فإن تجاوب السلطات مع أعمال الإغاثة لاتزال تتطلب المزيد من الجهود، إذ لم تصل الخيام بعد إلى المنطقة المنكوبة رغم وقوع الزلزال في التاسعة صباحا. وذكر بياتلي أن اليونان أعلنت إرسال مساعدات عاجلة إلى تركيا، غير أن المسؤولين الأتراك قالوا إن البلاد ليست في حاجة الآن إلى المساعدات الخارجية.

بولنت أجاويد
وزار رئيس الوزراء بولنت أجاويد منطقة بولفادين يرافقه عدد من الوزراء من أجل بث الطمأنينة بين السكان الذين أصابهم الهلع. وقال أجاويد لسكان المنطقة إن الدولة ستبذل كل ما في وسعها من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية للتعامل مع نتائج الزلزال.

ودعا أجاويد السكان كذلك إلى التزام الحذر في الأيام القليلة القادمة خوفا من حدوث توابع زلزالية كما دعاهم إلى الابتعاد عن المباني المعرضة للانهيار. وأصيب سكان بوفالدين وأفيون وأكساري بالهلع الشديد مما دفع بعضهم للقفز من نوافذ المنازل وشرفاتها. كما هرع سكان المحافظات المجاورة المتضررة مذعورين إلى الشوارع ومناطق الخلاء، في حين ظهرت تصدعات في جدران بعض المباني من جراء الزلزال.

ويكثر حدوث الزلازل في تركيا الواقعة في منطقة تكثر بها الصدوع القارية في باطن الأرض. يذكر أن زلزالين ضربا شمال غرب تركيا في أغسطس/آب ونوفمبر/تشرين الثاني 1999 أسفرا عن مقتل حوالي 20 ألف شخص.

المصدر : وكالات