رمسفيلد يغلق مكتب الإعلام التابع للبنتاغون

undefinedأعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن البنتاغون قرر إغلاق مكتب الإعلام الإستراتيجي الذي افتتح أواخر العام الماضي ليقدم صورة إيجابية للأنشطة العسكرية الأميركية في الخارج. وجاء القرار بعد تقارير إعلامية بأن المكتب يلجأ للأكاذيب من أجل التضليل الإعلامي.

وقال رمسفيلد للصحفيين إنه بالرغم من أن مثل هذه الانتقادات للمكتب الذي أنشئ بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول "جانبها الصواب"، فقد ألحقت بالمكتب أضرارا لا يمكن إصلاحها.

وأضاف في مؤتمر صحفي أنه "من الواضح أن هذا المكتب لحقت به أضرار إلى الحد الذي بات واضحا لي معها أنه لا يمكنه العمل بفعالية، ولذلك سيتم إغلاقه".

وعندما سئل الرئيس جورج بوش إن كان قد طلب من رمسفيلد إغلاق مكتب الإعلام الإستراتيجي، رد بقوله "إنني لا أحتاج إلى أن أقول له هذا فهو يعلم كيف أشعر إزاء ذلك".

وسئل رمسفيلد عما إذا كانت مصداقية وزارة الدفاع قد أضيرت، فرد بقوله "أشك في ذلك، وآمل ألا يكون ذلك قد حدث.. وإن كان قد حدث فسنعيد بناءها".

المصدر : وكالات

المزيد من إدارة عسكرية
الأكثر قراءة