برلمان جبل طارق يتبنى تغييرات دستورية جديدة

تبنى برلمان جبل طارق سلسلة من الإصلاحات الدستورية بهدف تعزيز الحكم الذاتي الذي تتمتع به المستعمرة حاليا، في وقت تجري فيه بريطانيا محادثات مع إسبانيا لتقرير مصير المستعمرة.

فقد تبنى مجلس النواب في جبل طارق بالإجماع مشروع قانون أعدته لجنة برلمانية مؤلفة من ممثلين من جميع الأحزاب في المستعمرة ويقضي بتقليص صلاحيات الحاكم البريطاني وإنشاء برلمان منتخب جديد مؤلف من 17 عضوا. ويقضي المشروع أيضا بأن يتم تعيين الحاكم البريطاني من قبل لندن لكن بعد التشاور مع رئيس وزراء المستعمرة وزعيم المعارضة فيها.

وقال رئيس الوزراء في جبل طارق بيتر كاروانا إن المشروع يقضي كذلك بتمتع المستعمرة بأقصى حد ممكن من الحكم الذاتي طبقا لمعايير الأمم المتحدة الخاصة، مضيفا أن هذه الإصلاحات ستعرض على بريطانيا قبيل طرحها للاستفتاء الشعبي في وقت لاحق من هذا العام.

وتقول بريطانيا إن أي تغييرات دستورية يجب أن تكون جزءا من المفاوضات الجارية حاليا مع إسبانيا لتحديد مستقبل مستعمرة جبل طارق التي تسعى مدريد لاستعادتها بعد ثلاثة قرون من السيطرة البريطانية.

المصدر : الفرنسية