الولايات المتحدة تعتزم إرسال قوات عسكرية إلى جورجيا


undefinedأعلن مسؤولون عسكريون أميركيون أن الولايات المتحدة تعتزم إرسال قوات عسكرية خاصة إلى جمهورية جورجيا للمساعدة في تدريب قواتها في الحرب ضد الإرهاب.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم إنه لم يتخذ بعد قرار نهائي, لكن يتوقع أن يغادر عشرات من مدربي القوات الخاصة قريبا إلى الجمهورية السوفيتية السابقة التي قد تصبح جبهة ثالثة للقوات المسلحة الأمريكية فيما يسمى بالحرب على الإرهاب بعد أفغانستان والفلبين.

ويأتي نشر هذه القوات في أعقاب معلومات أفادت أن مقاتلين من تنظيم القاعدة, وصل بعضهم من أفغانستان وآخرون من جمهورية الشيشان المجاورة, لجؤوا إلى أحد الجبال البعيدة في جورجيا.

وكان مسؤولون أميركيون اتهموا مرارا المقاتلين الشيشانيين بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة التي يتزعمه أسامة بن لادن. وقالوا إن أعضاء من القاعدة يقاتلون في الشيشان, وإن مقاتلين شيشانيين تدربوا في معسكرات القاعدة في أفغانستان.

يشار إلى أن واشنطن أرسلت مؤخرا نحو 200 من مدربي القوات الخاصة ونحو 400 من الجنود إلى الفلبين لتدريب ودعم القوات المسلحة الفلبينية في قتالها ضد جماعة أبو سياف.

وكرر المسؤولون الأميركيون ما رددته واشنطن عندما أرسلت مجموعة من قواتها إلى الفلبين أن القوات التي ستعمل بجورجيا لن تشارك في أي قتال, وأن دورهم سيقتصر على التدريب والدعم.

وقد زار وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد جورجيا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأجرى محادثات مع الرئيس إدوارد شيفرنادزة أثناء جولة توقف خلالها أيضا في أفغانستان. وأبلغ شيفرنادزة رمسفيلد أن جورجيا تحتاج إلى مساعدة في محاربة المقاتلين الإسلاميين في البلاد وتحديث قواتها المسلحة التي ترجع إلى العهد السوفياتي السابق.

المصدر : وكالات

المزيد من تعاون عسكري
الأكثر قراءة