الشرطة الهولندية تحتجز مشتبها به في قتل مسعود

undefinedقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية البلجيكية إن الشرطة الهولندية احتجزت رجلا مطلوبا في بلجيكا فيما يتصل بمزاعم مساعدته في تدبير مؤامرة اغتيال قائد المعارضة الأفغانية أحمد شاه مسعود.

وأوضح المتحدث غلين أودينارت أن الشرطة احتجزت عمور بن محمد سليطي (43 عاما) -وهو بلجيكي من أصل تونسي- لدى وصوله إلى مطار شيفول في أمستردام قادما من طهران. وقال أودينارت إن سليطي مطلوب في بلجيكا فيما يتصل بتحقيق يجري في تزوير وثائق سفر استخدمها -حسبما تردد- الشخصان اللذان قتلا مسعود بعد أن قدما نفسيهما على أنهما صحفيان بلجيكيان وفجرا نفسيهما مع مسعود أثناء المقابلة. وأكد المدعي العام الهولندي أيد هارتجس احتجاز المشتبه به.

وقاد مسعود قوات التحالف الشمالي المعارض في قتالها ضد حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان حتى اغتياله يوم التاسع من سبتمبر/أيلول الماضي، أي قبل يومين من الهجمات على الولايات المتحدة بطائرات مخطوفة.

وقال أودينارت إن سليطي عاد طوعا إلى أوروبا بعد احتجازه في سجن بطهران مع أجانب آخرين اعتقلوا لدى محاولتهم دخول إيران قادمين من باكستان. وتابع أن سليطي والأجانب الآخرين يشتبه في أنهم حاربوا إلى جانب قوات طالبان. وكانت وثائق السفر التي عثر عليها بحوزة قاتلي مسعود سرقت من القنصلية البلجيكية في ستراسبورغ بفرنسا والسفارة البلجيكية في لاهاي بهولندا عام 1999.

المصدر : وكالات

المزيد من تعاون أمني
الأكثر قراءة