مصرع تسعة في هجوم على مسجد للشيعة بباكستان

باكستانيون يشيعون جثمان قتيل في هجوم طائفي على مسجد شيعي بكراتشي (أرشيف)
قتل تسعة أشخاص وأصيب 12 بجروح عندما هاجم مسلحون مجهولون مسجدا للشيعة في مدينة راولبندي قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد. وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن الهجوم الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه وقع عند صلاة المغرب اليوم.

وقال ضابط في الشرطة إنه حسب المعلومات الأولية فإن ثلاثة مسلحين وصلوا إلى مسجد شاه نجم في منطقة بير وضاحي براولبندي وفتحوا النار على مجموعة من المصلين الشيعة، في حين ذكر شهود عيان أن عددا غير معروف من المسلحين فتحوا نيران رشاشاتهم على ما بين 30 و40 مصليا في المسجد.

ووصف سكرتير الداخلية الباكستانية تسنيم نوراني الهجوم بالوحشي وأكد أن الحكومة ستعمل ما بوسعها لضمان عدم تكرار مثل هذه الهجمات وتقديم المسؤولين عنها للقضاء.

ويعتبر هذا الهجوم هو الأول من نوعه منذ أن شنت حكومة الرئيس برويز مشرف حملة على الجماعات الإسلامية في 12 يناير/كانون الثاني الماضي. وأشار مراسل الجزيرة في باكستان إلى أن الرئيس مشرف كان قد حظر الشهر الماضي جماعتين متشددتين إحداهما شيعية والأخرى سنية غالبا ما تتسببان في أحداث العنف الطائفي في البلاد.

الجدير ذكره أن أكثر من ألفي شخص قتلوا في أعمال عنف طائفية بين الأقلية الشيعة التي تشكل 20% من سكان باكستان والأكثرية السنية في السنوات العشر الماضية وسقط 400 شخص منهم في عام 2001 وحده.

المصدر : الجزيرة + وكالات