عـاجـل: وزير الخارجية السعودي: ندعو برلين لرفع حظر تصدير أسلحة إلينا فنحن بحاجة لوسائل دفاعية في ضوء هجمات أرامكو

مقاتلو كولومبيا يصعدون هجماتهم بعد طردهم من معقلهم

قرويون كولومبيون يغادرون أماكن سكناهم في سان فيسنت أثناء الهجوم الحكومي على المنطقة (أرشيف)
أعلن مسؤول محلي كولومبي أن 25 على الأقل من القوات الحكومية وثلاثة مدنيين قتلوا في هجمات شنها مقاتلو القوات الثورية المسلحة الكولومبية وجيش التحرير الوطني يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين عقب انهيار محادثات السلام.

وقال المسؤول المحلي إنه ليست لديه معلومات عن وقوع خسائر في صفوف المعارضة المسلحة أثناء القتال الذي نشب بين الجانبين.

وشن مقاتلو القوات الثورية المعارضة هجمات على عدة أهداف في أنحاء متفرقة من كولومبيا بعد انهيار تلك المحادثات. وكانت القوات الحكومية قد دخلت المنطقة المنزوعة السلاح الممنوحة للمعارضة المسلحة بجنوب كولومبيا دون أن تواجه مقاومة تذكر.

وذكر مسؤول آخر أن مقاتلي القوات الثورية قتلوا أيضا عاملا عندما نسفوا محطة كهرباء فرعية تمد عشرين مدينة في جنوب كولومبيا بالطاقة الكهربائية، كما فجر هؤلاء برج اتصالات مملوكا للدولة بوسط كولومبيا على بعد 50 كلم جنوب العاصمة بوغوتا مما أسفر عن انقطاع الاتصالات الهاتفية في 14 مدينة.

ويقول المسؤولون إن مقاتلي القوات الثورية المسلحة فجروا كذلك جزءا من أنبوب للغاز يخدم مدينة ميديلين ثالث كبرى المدن الكولومبية في شمال غرب بوغوتا.

وكانت القوات الكولومبية الحكومية قد لقيت مقاومة ضعيفة من مقاتلي القوات الثورية عندما دهمت أمس الجمعة المنطقة المنزوعة السلاح الممنوحة للمعارضة من قبل الحكومة تشجيعا لها على الدخول في محادثات السلام.

وشارك في الهجوم على المنطقة نحو 800 من الجيش والقوات الجوية والمظليين. وأكد قائد الجيش الكولومبي فيرناندو تابياس عدم مشاركة أي طائرات أجنبية في هذا الهجوم، وأوضح أن المروحيات الأميركية الموجودة في المنطقة تعمل فقط في مجال مكافحة المخدرات في أنحاء أخرى من البلاد.

وقال تابياس إن زعيم القوات الثورية مانويل مارولاندا وخمسة من كبار قيادات المعارضة المسلحة فروا من المنطقة.

وجاء دخول الجيش الكولومبي بعد أن أنهى الرئيس أندريس باسترانا يوم الأربعاء الماضي مفاوضات رمت لإنهاء الحرب المستمرة في البلاد منذ 38 عاما مع المعارضة اليسارية بعد خطفهم يوم الخميس طائرة ركاب كانت في رحلة داخلية واحتجاز عضو في مجلس الشيوخ.

المصدر : الفرنسية