القاعدة تعيد تنظيم صفوفها وتخطط لهجمات جديدة


نقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية اليوم عن مصادر استخباراتية غربية قولها إن شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن تعيد تجميع صفوفها، وإنها ربما تخطط لشن هجمات جديدة ضد أهداف غربية. وأوضحت المصادر أن موجة الاعتقالات وتجميد الأموال المتصلة بالإرهاب منذ 11 سبتمبر/أيلول فشلت في القضاء على أنشطة القاعدة.

وقال مسؤول مخابرات رفيع "إن هناك الكثير من هؤلاء الفتية وهم سيعيدون تجميع أنفسهم ويوجهون ضربات أخرى". واعترف المسؤول بنجاح شبكة القاعدة في تجنيد أعضاء جدد وإعادة تنظيم قيادتها, مشيرا إلى أن الشبكة ربما تسعى لضرب أهداف جديدة.

وتشير تقارير إلى أن مسؤولي الأمن يتخوفون بشكل كبير من خلايا تنظيم القاعدة التي اصطلح على تسميتها بالخلايا الكامنة. وذكرت الصحيفة أن الخلايا الكامنة ربما تخطط لهجمات جديدة بمساندة أعضاء في القاعدة موجودين في بريطانيا وأوروبا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يوجد نحو 100 من أنصار بن لادن في بريطانيا وما يصل إلى أربعة آلاف آخرين داخل أوروبا. ونقلت الصحيفة عن مصدر آخر في المخابرات أن محاولة احتواء خطر الخلايا الكامنة ستكون طويلة ومؤلمة. وكانت الولايات المتحدة وأوروبا قد وضعتا في حالة تأهب تحسبا لتعرضهما لهجمات جديدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول على نيويورك وواشنطن التي أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة