عـاجـل: قائد القوات الأميركية في أوروبا: روسيا وتركيا مستمرتان في التصادم بليبيا وتخوضان معركة مباشرة في إدلب بسوريا

واشنطن تستبعد اتفاقا نوويا قبل القمة الأميركية الروسية

جون بولتون (يسار) بجانب السفير الأميركي لدى روسيا (أرشيف)
أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة وروسيا قد تفشلان في التوقيع على اتفاق لمنع التسلح النووي في الموعد المحدد في مايو/ أيار المقبل عند انعقاد القمة بين الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

وقال جون بولتون مساعد وزير الخارجية الأميركي بعد لقاء مع نظيره الروسي جورجي ماميدوف في موسكو إن هناك عددا من القضايا الصعبة لاتزال عالقة وتحتاج إلى أجوبة مثل عدد الرؤوس النووية الإستراتيجية ومقاييس الشفافية في المعلومات وغيرها من المسائل الشائكة.

واعتبر المسؤول الأميركي أن الرئيسين بوش وبوتين مهتمان جدا بالتوصل إلى اتفاق بشأن التسلح النووي "ولكن ثمة تطورات قد تحدث بجانب النوايا الحسنة" وتوقع أن يتم التوصل إلى اتفاق في هذا الشأن في وقت ما ولكن ليس بالضرورة في موعد القمة المقبلة.

وكان وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف اعترف في وقت سابق بأن هناك خلافات بين الجانبين بشأن نزع الأسلحة النووية على الرغم من "بعض الفهم المشترك" في عدد من المسائل.

وتريد موسكو وثيقة التزام قانونية مع واشنطن لوضع سقف للرؤوس النووية لدى الجانبين يتراوح بين 1700 و2200 رأس نووي في السنوات العشر المقبلة. وتريد أيضا أن تتحقق من عمليات نزع الأسلحة الأميركية، وتعارض اقتراحات واشنطن بالاحتفاظ بالرؤوس النووية المنزوعة في مخازن مؤقتة بدلا من تدميرها.

المصدر : الفرنسية