محكمة تركية تبرئ ناشر كتاب لتشومسكي

برأت محكمة تركية ناشرا من تهم بتهديد وحدة البلاد بنشره كتابا للأكاديمي الأميركي نعوم تشومسكي خصص فصلا منه لتناول أوضاع الأكراد في تركيا واتهم فيه الحكومة التركية بقمع الأكراد بمساعدة من الولايات المتحدة.

وأسقط قاضي محكمة أمن الدولة في إسطنبول التهم ضد الناشر التركي فتيح تاس بعد أن غير الادعاء العام موقفه واعتبر أن كتاب (سياسة التدخل الأميركي) لا يشكل "دعاية ضد وحدة الدولة التركية".

ورحب تشومسكي الذي حضر المحاكمة بالقرار وقال إن الادعاء العام "اتخذ القرار الصحيح" وأعرب الكاتب عن أمله في أن يشكل هذا القرار خطوة في اتجاه "تأسيس حرية التعبير في تركيا". من جهته قال الناشر فتيح تاس -الذي يواجه ست تهم مشابهة- إن حضور تشومسكي وقائع جلسة المحاكمة "كان عاملا رئيسيا في براءتي".

وكان تشومسكي قد جمع في كتابه (سياسة التدخل الأميركي) مجموعة من المقالات التي تفضح الدور الأميركي في الأزمات والصراعات التي تشهدها عدة أنحاء من العالم. وفور وصوله إلى إسطنبول للمثول أمام المحكمة بسبب الكتاب، أصدر بيانا قال فيه إنه استند في مقاله إلى تقارير ووثائق لمنظمات حقوق الإنسان ووثائق رسمية للحكومة الأميركية. ووصف الكاتب الأميركي محاكمته بأنها انتهاك خطير لحقوق الإنسان والحقوق المدنية.

وقد استدعي تشومسكي أيضا لاستجوابه في قضية مشابهة أخرى ضد ناشرين لكتابه (حرية التفكير 2001) وهو عبارة عن مقالات تدعو إلى المزيد من الحريات المدنية، وقال في تصريح للصحفيين قبل أن يدخل قاعة المحكمة إن وضع المثقفين في تركيا "صعب للغاية".

المصدر : رويترز

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة