عـاجـل: الولايات المتحدة وطالبان تعلنان أنهما ستوقعان اتفاق سلام في 29 من الشهر الجاري

الحكومة الإريترية ترفض الموافقة على التعددية الحزبية

أسياس أفورقي
قرر البرلمان الإريتري تأجيل التصويت على قانون يسمح بالتعددية الحزبية في البلاد, معتبرا أن الوقت غير ملائم لتشريع مثل هذا القانون الذي قد يعرقل الحملة الانتخابية الداعية إلى احترام وحدة الشعب وسيادة الدولة.

وذكر بيان لحزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة الحاكم أن المجلس الوطني (البرلمان) الذي اجتمع للمرة الأولى منذ عام 2000 قرر تعليق الموافقة على مشروع قانون التعددية الحزبية باعتبار أن تعدد الأحزاب مرفوض من الناحية الدستورية. وقالت مصادر في الحزب الحاكم إن القرار أعلن بعد مداولة عامة.

ووافق البرلمان على القانون الانتخابي الجديد الذي يمنح 30% من مقاعد المجلس الوطني للنساء. كما يحرم القانون الجديد المواطنين المتورطين بجرائم خيانة إبان الحرب مع إثيوبيا من التصويت في الانتخابات.

وكان مسؤولون أريتريون طالبوا الحكومة في وقت سابق بفسح المجال أمام أجيال شابة جديدة لتولي مقاليد السلطة في البلاد وقيام أحزاب سياسية فيها, معتبرين الحزب الحاكم مجرد منظمة قتالية ناضلت من أجل قيام إريتريا حرة تقودها حكومة دستورية، وليس حزبا سياسيا.

يشار إلى أن 15 عضوا في اللجنة المركزية للحزب الحاكم اتهموا الرئيس الأريتري أسياس أفورقي بالتصرف بطريقة مخالفة للقانون والدستور بسبب رفضه التشاور مع أعضاء الحكومة بشأن التغييرات في الدستور. يذكر أن أفورقي وعد بإدخال إصلاحات سياسية بعد أن تعرض لانتقادات حادة في الداخل بسبب ما اتهم به من هيمنة على مقاليد السلطة في البلاد ورفضه إجراء انتخابات حرة تمهد الطريق أمام تحول ديمقراطي حقيقي.

المصدر : الفرنسية