شرودر يجري محادثات ناجحة مع القادة الصينيين

غيرهارد شرودر
عقد المستشار الألماني غيرهارد شرودر اليوم محادثات في بكين مع الرئيس الصيني جيانغ زيمين والزعيم الجديد للحزب الشيوعي هو جينتاو, تناولت العلاقات التجارية بين البلدين ومسألتي العراق وكوريا الشمالية.

وقدم شرودر التهنئة لجينتاو بمناسبة تعيينه أمينا عاما للحزب, قبل أن يعقدا جلسة مغلقة. كما هنأ شرودر هو لمساهمته في تطوير العلاقات بين الصين وألمانيا, أثناء توليه منصب نائب الرئيس منذ عام 1998. وقال "نأمل أن تستمر العلاقات بين بلدينا في التطور", معبرا عن ثقته بأن "العلاقات الثنائية ستشهد تطورا مستمرا في الاتجاه الصحيح".

وشرودر الذي استقبل هو العام الماضي بألمانيا هو القيادي الأجنبي الثالث -بعد رئيسة فنلندا تاريا هالونين والرئيس الروسي فلاديمير بوتين- الذي يلتقي الزعيم الصيني الجديد منذ تعيينه.

ورغم التركيز على العلاقات الاقتصادية بين البلدين, ذكر مسؤولون بالسفارة الألمانية أنه من غير المقرر توقيع اتفاق تجاري بين البلدين أثناء الزيارة. ولم تكشف أي معلومات عن المحادثات بين شرودر وجيانغ وهو.

وكان رئيس الوزراء الصيني زهو رونغجي صرح بعد لقاء شرودر أمس أن الصين وألمانيا "متفقتان تماما" بشأن العراق وكوريا الشمالية وأفغانستان. وأوضح شرودر أن البلدين طلبا "تطبيقا كاملا وسريعا" لقرار الأمم المتحدة الأخير بشأن العراق, مؤكدا ضرورة إجراء مشاورات مكثفة في مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

وبخصوص كوريا الشمالية, قال شرودر "يجب أن نترك كوريا الشمالية تمارس مسؤولياتها كاملة", بدون أن يذكر أي تفاصيل. وقد توجه المستشار الألماني بعد لقائه جيانغ وهو اليوم إلى شنغهاي حيث سيدشن قطارا سريعا (ترانسرابيد).

المصدر : الفرنسية