شافيز يصف معارضيه بالخونة ويعلن ثقته في النصر

شافيز يقلد أحد العاملين في مصفاة للنفط وساما
وصف الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز منظمي الإضراب العام الذي دعت إليه المعارضة منذ مطلع الشهر الحالي بأنهم مجرمون وخونة وأكد ثقته في هزيمتهم، مشيرا إلى أن إنتاج البلاد من النفط سيعود قريبا إلى معدلاته الطبيعية.

جاء ذلك في خطاب ألقاه شافيز في مصفاة غواراغواو للنفط على بعد 220 كيلومترا شرق العاصمة كراكاس وجه فيه الشكر للبرازيل وأشاد أيضا بالزعيم الكوبي فيدل كاسترو وبالشعب الكوبي لدعمهما له.

من جانبه أعلن رئيس شركة النفط الفنزويلية علي رودريغيز، أن إنتاج البلاد اليومي من النفط سيصل خلال الشهر المقبل إلى مليوني برميل تمهيدا للعودة إلى معدل الإنتاج السابق قبل الإضراب العام، والذي يقارب ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وقد وصلت ناقلة النفط البرازيلية الضخمة "أمازون إكسبلورر" قبالة شواطئ هذه المصفاة وهي محملة بأكثر من 500 ألف برميل من الوقود الخالي من رصاص مما يساهم في جهود الحكومة لمواجهة أزمة المحروقات في البلاد.

وتواجه فنزويلا خامس مصدر وثامن منتج للنفط في العالم, إضرابا عاما مستمرا منذ 28 يوما. ودعت المعارضة اليمينية التي تنظم تظاهرات يومية تضم آلاف الأشخاص في المدن الرئيسية للمطالبة باستقالة شافيز, إلى مسيرة ضخمة في وقت لاحق اليوم في العاصمة الفنزويلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات