أميركا تنصح مواطنيها بعدم التوجه إلى أفغانستان

عنصر من القوات الأفغانية في كابل
جددت الولايات المتحدة أمس الجمعة دعوة رعاياها إلى عدم التوجه لأفغانستان بسبب الظروف الأمنية السيئة التي تهيمن على البلاد بما فيها كابل. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن على الرعايا الأميركيين عدم التوجه إلى أفغانستان بسبب "القدرة المحدودة للسلطات الأفغانية على توفير الأمن والحفاظ على النظام" في البلاد.

وأضاف البيان أن "بقايا الحكم السابق لحركة طالبان وشبكة القاعدة ومجموعات أخرى معادية للحكومة ما زالوا ناشطين". وأكد أن "التنقلات في جميع أنحاء أفغانستان بما فيها العاصمة كابل ليست آمنة بسبب العمليات العسكرية والألغام وقطاع الطرق والمنافسات المسلحة بين المجموعات القبلية والسياسية وإمكانية وقوع هجمات إرهابية".

لكن مدير وكالة المساعدات الأميركية "يو إس أيد" أندرو ناتسيوس أكد من جهته يوم الاثنين أن مستوى أمنيا مقبولا بات مستتبا في أفغانستان، "إذا لم يكن في كل مكان فعلى الأقل في الجزء الأكبر من البلاد" بعد سنة من سقوط حركة طالبان. وأضاف في مؤتمر صحفي "نعتقد أن 26 من الأقاليم الـ33 تنعم بالأمن بنسب تتفاوت بين المتوسط والجيد, وهذا كاف حتى تتمكن المنظمات غير الحكومية والوزارات الأفغانية والأمم المتحدة والصليب الأحمر من القيام بأعمالها".

المصدر : وكالات