روسيا وإيران تتفقان على استكمال بناء مفاعل بوشهر

وزير الطاقة النووي الروسي (يمين) في مؤتمر صحفي مشترك مع نائب الرئيس الإيراني في طهران
تجاهلت روسيا اليوم الانتقادات الأميركية لتعاونها النووي مع إيران, وأعلنت أنها اتفقت مع طهران على تسريع عمليات بناء المفاعل النووي في بوشهر بتكلفة 800 مليون دولار.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر روميانتسيف في ختام زيارته لطهران إن الجانبين اتفقا أيضا على إجراء دراسة جدوى بشأن إمكانية مفاعل آخر لتوليد الطاقة.

وعقب محادثات مع رضا عارف نائب الرئيس الإيراني ورئيس هيئة الطاقة غلام رضا آغا زاده, أكد الوزير الروسي أن واشنطن فشلت حتى الآن في تقديم أدلة تثبت انتهاك إيران للنظم والقواعد الدولية في المجال النووي. وفي مؤتمر صحفي مشترك مع عارف أشار روميانتسيف إلى أن موسكو أكدت لواشنطن مرارا أن تعاونها النووي مع طهران يتم في إطار قرارات ونظم الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد غلام زاده أن الجانبين سيبدآن دراسات الجدوى بشأن إقامة المفاعل الجديد في غضون الشهور القليلة القادمة. وأشار إلى أنه تم الاتفاق على سرعة الانتهاء من بناء المفاعل النووي قرب ميناء بوشهر جنوبي غربي إيران, والمتوقع أن يبدأ تشغيله العام القادم.

يشار إلى أن مفاعل بوشهر يخضع لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية, ومن المتوقع أن تخضع منشأتان نوويتان أخريان لتفتيش الوكالة في فبراير/شباط المقبل.

وكانت الولايات المتحدة قد أثارت مجددا مسألة التعاون النووي الروسي الإيراني, وزعمت أن منشأتي ناتانز وآراك جنوبي غربي طهران قد تكونان استخدمتا في تطوير برنامج سري للتسلح. ونفت طهران بشدة الاتهامات الأميركية, وأبرمت اتفاقا تمهيديا يقضي بإعادة النفايات النووية الإشعاعية من محطة بوشهر إلى روسيا, وهو ما كانت تطالب به واشنطن.

المصدر : وكالات