متمردو الكونغو ينفون إرغام الأسرى على أكل لحوم البشر

قرويون يقطنون غابة نائية شمال الكونغو يعانون من المجاعة والأمراض بسبب الحرب الأهلية
نفى زعيم للمتمردين في جمهورية الكونغو الديمقراطية الممزقة بفعل الحرب الأهلية، مزاعم بأن رجاله أرغموا أسرى القوات الحكومية المحتجزين لديهم على أكل أعضاء بشرية.

وقال زعيم حركة تحرير الكونغو جان بيير بيمبا إن هذه المزاعم المشينة التي أطلقها أمس أحد القساوسة الكاثوليك لا أساس لها من الصحة ولا تستند إلى أي حقائق، وعبر عن استيائه لإطلاقها من رجل دين.

وكان رئيس القساوسة في مقاطعة بوتيمبو شمال شرق البلاد اتهم أمس متمردي الحركة بإرغام الأسرى الحكوميين على أكل لحوم الجنود الموتى وارتكاب جرائم فظيعة أثناء تقدمهم صوب مقاطعتي بيني وبوتيمبو. وأشار إلى أن العديد من الشهود أفادوا بوقوع مثل هذه الجرائم.

يشار إلى أن المليشيات المعارضة في الكونغو والمدعومة بقوات من رواندا وأوغندا تقاتل منذ عام 1998 من أجل إسقاط حكومة كينشاسا التي تدعمها زيمبابوي وناميبيا وأنغولا.

المصدر : الفرنسية