اتفاق شراكة إستراتيجية بين الناتو والاتحاد الأوروبي

روبرتسون (يمين) وسولانا في مؤتمر صحفي مشترك بعاصمة مقدونيا (أرشيف)
تبنى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي رسميا اليوم اتفاق شراكة إستراتيجية بهدف تعزيز قدرات الأوروبيين على نشر قوات لحفظ السلام وخاصة في منطقة البلقان.

وأصدر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون والمنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا في بروكسل اليوم الإعلان المشترك بشأن السياسة الأوروبية الأمنية والدفاعية. وأكد روبرتسون أن الاتفاق يضع أساسا لإطار التعاون الإستراتيجي الدائم بين الجانبين لتحقيق السلام والاستقرار في أوروبا.

ووصف سولانا تبني هذه الشراكة بأنه أهم المشروعات الإستراتيجية لدى دول الاتحاد حاليا. وسيتيح الاتفاق لدول الاتحاد الأوروبي استخدام إمكانيات وتسهيلات الناتو وخاصة في مجال الإمدادات ووسائل التخطيط والمعلومات الاستخباراتية.

وكان الأوروبيون ينتظرون توقيع هذه الشراكة منذ مدة طويلة, ويأتي ذلك إثر موافقة المجلس الدائم للحلف الجمعة الماضية على اتفاق تعاون مع الاتحاد الأوروبي كانت اليونان ثم تركيا أخرتا التوصل إليه.

وجاءت هذه الشراكة كصيغة بديلة لخلافات بين واشنطن والناتو على تشكيل قوة تدخل سريع أوروبية تحل محل الناتو في مجال مهام حفظ السلام بأوروبا خاصة في منطقة البلقان. وكانت فرنسا قد قادت حملة تطالب بأن تحل القوة الأوروبية محل قوات الأطلسي في مقدونيا، لكن بريطانيا وعددا آخر من دول الاتحاد فضلت الشراكة الإستراتيجية مع حلف الناتو تحت القيادة العسكرية الأميركية.

المصدر : وكالات