غالبية الألمان يؤيدون انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

عبد الله غل بجانب غيرهارد شرودر وجاك شيراك أثناء قمة كوبنهاغن الأخيرة
كشف استطلاع للرأي في ألمانيا أعد لمجلة "دير شبيغل" أن كل ستة ألمان من بين عشرة يؤيدون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال 60% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع إنهم يؤيدون انضمام تركيا على المدى المتوسط أو البعيد إلى الاتحاد الأوروبي إذا استكمل الأتراك كل المعايير المطلوبة لذلك, في حين عارض 32% هذا الانضمام.

ومن بين الموافقين على انضمام تركيا يشكل أنصار الدفاع عن البيئة لحزب الخضر والحزب الليبرالي 71%, في حين تشكل المعارضة المحافظة لانضمامها نسبة 52%.

وبعد إلغاء عقوبة الإعدام داخل تركيا في أغسطس/ آب الماضي كان 56% من الأشخاص الذين شملهم استطلاع آخر يعتبرون أن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي سيسبب مشكلة. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سيقرر في ديسمبر/ كانون الأول 2004 إذا ما كانت تركيا استكملت معايير الانضمام ليباشر بعدها مفاوضات لضم أنقرة.

وتقف ألمانيا وفرنسا وراء هذا الاقتراح الذي شكل قاعدة لقرار الاتحاد الأوروبي الصادر عن قمة كوبنهاغن الأخيرة. وتفيد الجالية التركية في ألمانيا بأن 3.6 ملايين تركي يقيمون في البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بينهم 2.3 مليون شخص في ألمانيا.

المصدر : الفرنسية