بدء حملة إجبارية لتطعيم القوات الأميركية ضد الجدري

جنود أميركيون يشاركون في المناورات العسكرية في الكويت
بدأ الجيش الأميركي أمس الجمعة تطعيما إجباريا ضد الجدري لحوالي نصف مليون جندي, بمن فيهم فرق الرعاية الطبية والوحدات الرئيسية التي يمكن أن تشارك في هجوم محتمل ضد العراق أو تدعمه.

وتلقى العشرات من أفراد فرق الرعاية الطبية أولى جرعات التطعيم في مركز والتر ريد الطبي العسكري بضواحي واشنطن. وقال وليام وينكرويردر مساعد وزير الدفاع الأميركي أن عدد الجنود المحصنين ضد المرض سيتزايد سريعا في الأسابيع المقبلة.

وبعد الانتهاء من تطعيم فرق المستشفيات العسكرية وفرق الرعاية الطبية, سيتم تطعيم آلاف من جنود العمليات الخاصة والقوات الجوية والمدرعات والقوات الأخرى ضد فيروس الجدري الفتاك.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن القوات التي وقع عليها الاختيار ستشمل الوحدات التي تتمتع بإمكانيات خاصة لتنفيذ مهمة ضرب العراق, بما فيها القوات اللازمة لإنجاز مهام القيادة المركزية الأميركية.

ولم تتهم واشنطن بغداد بامتلاك فيروس الجدري, لكنها تخشى أن تدفع الحرب بعض الجماعات لاستخدام الفيروس في هجمات ضد الأميركيين. ولا يوجد خيار أمام القوات الأميركية سوى التطعيم, بخلاف 450 ألف مدني وعامل طبي وعمال إغاثة آخرين سيقدم لهم اللقاح ضد المرض على أساس اختياري في يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات