عـاجـل: جاويش أوغلو: لا يوجد أي اتصال مباشر مع النظام السوري وإن كان هناك تواصل على المستوى الاستخباراتي بشكل ما

رئيس كولومبيا يمدد الطوارئ ثلاثة أشهر

ألفارو يوريب
مدد رئيس كولومبيا ألفارو يوريب حالة الطوارئ -التي أعلنها في البلاد في وقت سابق من هذا العام- 90 يوما اعتبارا من اليوم وسط تصاعد الحملة العسكرية التي يقوم بها ضد قوى التمرد اليسارية والمليشيات اليمينية هناك.

ويسمح القرار لقوات الأمن باعتقال أي شخص دون تحذير، كما يجيز لتلك القوات وضع القيود على تحركات الأشخاص في "مناطق محددة للنزاع". وبرر الرئيس قرار التمديد باستمرار "الهجمات العشوائية التي تقوم بها العصابات الإجرامية ضد المدنيين العزل وتدمير القرى إضافة إلى الجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية".

وكان يوريب أعلن في الثاني عشر من أغسطس/ آب الماضي حالة الطوارئ في كولومبيا لمواجهة المتمردين الماركسيين من القوات المسلحة الثورية في كولومبيا وجيش التحرير الوطني (منظمة يسارية متطرفة) إضافة إلى المليشيات اليمينية المتطرفة. ويستطيع الرئيس الكولومبي بموجب الدستور تمديد العمل بسلطات الطوارئ ثلاث مرات، ويقول الآن إنه يسعى لجعل تلك السلطات دائمة من غير انقطاع.

غير أن منظمات حقوق الإنسان قالت إن الإجراءات الأمنية التي يجري اتخاذها قد تؤدي إلى انتهاكات لحقوق الأفراد. كما احتجت منظمات الدفاع عن وسائل الإعلام على قيود حكومية مفروضة على حركة الصحافة الأجنبية. وسبق للرئيس يوريب أن تعهد باحترام حقوق الإنسان.

وطلبت منظمة مراقبة حقوق الإنسان الدولية من النائب العام في البلاد وقف تجاوزات قوات الأمن وتعزيز سلطات القانون لتشمل أفراد الشرطة. واتهمت المنظمة النائب العام بإعاقة التحقيق في تجاوزات قوات الأمن ومتابعتها قانونيا.

وكان المسلحون اليساريون قتلوا قبل 20 عاما والد الرئيس يوريب وتعهد عند تسلمه رئاسة البلاد بإنهاء حالة العنف التي تجتاح كولومبيا منذ 38 عاما وأدت إلى مقتل آلاف الأشخاص.

المصدر : وكالات