الجيش الأميركي يتدخل في معارك محلية بأفغانستان

عمال يفرغون شحنة من الذخيرة في معسكر للجيش الوطني الأفغاني خارج كابل الأسبوع الماضي

قال مسؤول أفغاني إن القوات الأميركية تدخلت في اشتباك بين مجموعة من المسلحين والقوات الموالية للحكومة في كابل وذلك لأول مرة منذ انتشاره في أفغانستان نهاية العام الماضي.

وأوضح المتحدث باسم الفرقة العسكرية في ولاية خوست الجنوبية الشرقية أن مروحيتين أميركيتين أوقفتا قتالا بالأسلحة بين مجموعة من المسلحين والقوات الموالية للحكومة والذي بدأ بسبب خلاف على قطعة أرض.

ووفقا للمتحدث فإن ستة على الأقل من البدو المسلحين أصيبوا في الاشتباك مع قوات الحكومة يوم الخميس قرب مدينة خوست. وأضاف أن المواجهات بدأت عندما تجاهل البدو إنذارا وجهته الحكومة المحلية بإخلاء قطع من الأراضي الحكومية التي بنوا عليها منازل منذ أعوام.

واشتبك الجانبان بمدافع آلية خفيفة وقاذفات قنابل لنحو ساعتين إلى أن هاجمت مروحيتان أميركيتان مواقع للبدو على التلال المحيطة بقرية كيكارا الواقعة على بعد كيلومتر جنوب شرق خوست والقريبة من قاعدة عسكرية أميركية.

ولم يتضح إذا ما كان الجيش الأميركي تصرف بناء على طلب من السلطات المحلية لكبح قوات البدو المؤلفة من 70 رجلا أو تصرف بشكل مستقل.

وقد تزامن هذا الحادث مع شروع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في تنفيذ عدة إجراءات لفرض سلطته على البلاد.

المصدر : رويترز