متمردو ساحل العاج يتهمون الحكومة بالإعداد لشن هجوم

عدد من الجنود المتمردين أثناء تدريبات قرب بواكيه (أرشيف)
اتهم المتمردون في ساحل العاج الحكومة بإرسال دبابات إلى خط الهدنة الذي يفصل بين الجانبين برغم الجهود التي يبذلها حاليا الوسطاء لتجنب نشوب حرب دموية جديدة.

وقال المتحدث باسم الحركة الوطنية المعارضة الرقيب شريف عثمان إن الجيش أرسل دباباته باتجاه مدينة تيبيسو التي تقع في منتصف الطريق بين مدينة بواكيه معقل الجنود المتمردين والعاصمة ياموسوكرو. وحذر من أن الوضع ينذر باشتعال الحرب من جديد، مؤكدا استعداد حركته لمواجهة أي حرب يخطط لها الرئيس لوران غباغبو.

واتهم المتحدث الرئيس غباغبو بأنه مستعد لخرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الطرفان في بواكيه بوساطة دول أفريقية في السابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومن جانبه نفى وزير الدفاع بساحل العاج بيرتين كاديت اليوم أن تكون الحكومة قد أقدمت على أي خطوة من شأنها خرق اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن القوات الحكومية لم تنفذ أي هجوم على المتمردين منذ توقيع ذلك الاتفاق.

وفي وقت سابق الجمعة تدارس رئيس توغو غناسينغبي إياديما رئيس فريق الوساطة في محادثات السلام المنعقدة في لومي مقترح اتفاقية سلام تخص ساحل العاج مع عدد من الوسطاء الذين يمثلون دولا غرب أفريقية.

وتهدف الخطة المقترحة إلى تقريب شقة الخلاف بين الحكومة العاجية والحركة الوطنية لساحل العاج، الذي يتمسك كل منهما بموقفه ويرفض التنازل عن أي من مطالبه، حتى يتمكن الوسطاء من بدء المحادثات الجوهرية لإنهاء النزاع. وتطالب الحركة باستقالة غباغبو وإجراء انتخابات جديدة، بينما تطالب الحكومة بنزع أسلحة المتمردين.

المصدر : الفرنسية