نتنياهو يتعهد بكسب معركة الرأي العام لصالح إسرائيل

بنيامين نتنياهو يصافح أرييل شارون بعد أدائه اليمين الدستورية وزيرا للخارجية

وعد وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد بنيامين نتنياهو بكسب معركة الرأي العام الدولي لصالح ما سماه قضية إسرائيل. وقال نتنياهو في أول تصريح يدلي به بصفته وزيرا للخارجية إن على إسرائيل أن تقنع الرأي العام وتكسب هذه المعركة، وأضاف أن من سماهم "الأعداء نجحوا في أكاذيبهم بجعل الآخرين يعتقدون أنهم محقون في قتل الإسرائيليين".

وشدد على أن الوقت قد حان للكف عن تقديم التبريرات وكشف الحقيقة، وأشار إلى أن ذلك هو الهدف الرئيسي لسياسته الخارجية. وأضاف أن "أعداءنا قلبوا حياتنا لأن كل مقهى وكل مركز تجاري بات على خط الجبهة، علينا أن نقاتل من أجل أيام أفضل وأن نستعد لاحتمال حرب تشنها الولايات المتحدة على العراق مع كل انعكاساتها المحتملة على إسرائيل".

وأشار إلى أن خطة الطريق الأميركية لتسوية النزاع العربي الإسرائيلي ليست على جدول أعماله في الوقت الحاضر بسبب إمكانية وقوع مثل هذه الحرب.

بدأ اتصالاته الدبلوماسية

كولن باول

في غضون ذلك أعلن بيان صادر عن مكتب وزارة الخارجية الإسرائيلية أن نتنياهو تحدث مساء الأربعاء هاتفيا مع نظيريه الأميركي كولن باول والألماني يوشكا فيشر, وذلك بعد ساعات من أدائه اليمين أمام الكنيست.

وأوضح البيان أن باول اتصل بنتنياهو لتهنئته بمناسبة توليه منصبه الجديد. وأشار إلى أن نتنياهو بحث أيضا مع فيشر أهمية العلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية مع أوروبا وألمانيا. كما اتصل نتنياهو بعدد من النواب وأعضاء مجلس الشيوخ الأميركيين من أجل تهنئتهم بالفوز في الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن نتنياهو رئيس الوزراء اليميني السابق سيشغل مهام وزارة الخارجية في حكومة أرييل شارون الانتقالية حتى إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة المتوقعة في نهاية يناير/ كانون الثاني القادم. وقد أقسم اليمين الأربعاء أمام الكنيست البالغ عدد أعضائه 120 بعد أن وافق 61 نائبا على هذا التعيين, في حين صوت 31 نائبا ضده وامتنع خمسة آخرون عن التصويت.

المصدر : وكالات