مايرز يؤكد قدرة القاعدة على شن هجمات أخرى

ريتشارد مايرز
قال رئيس القيادة المركزية الأميركية ريتشارد مايرز اليوم إن تنظيم القاعدة لا يزال قادرا على تنفيذ "عملية إرهابية كبيرة" سواء كان زعيمه أسامة بن لادن حيا أو ميتا.

وأوضح أن عناصر القاعدة لايزالون يخططون لعمليات، معربا عن اعتقاده بأن هذا التنظيم لايزال قويا وقادرا على القيام بعمليات كبرى أخرى. وأضاف أن له إمكانيات كبيرة لا يمكن الاستهانة بها, حسب تعبيره.

وأوضح الجنرال مايرز أنه تم إحباط عدة عمليات حاولت القاعدة القيام بها مشيرا إلى أن وجود تنظيم القاعدة في أماكن متفرقة يعني أنه يمثل خطرا. وقال إنهم "لا مركزيون بدرجة أن الأمر لن يختلف سواء كان (بن لادن) حيا أو ميتا".

ولايزال مكان أسامة بن لادن مجهولا، وقال مسؤولون أميركيون إنه قتل على الأرجح في جبال تورا بورا بأفغانستان خلال حملة القصف الأميركية العام الماضي. بينما يقول آخرون إنه ربما فر من أفغانستان إلى باكستان.

وتتهم الولايات المتحدة تنظيم القاعدة بشن الهجمات التي تعرضت لها يوم 11 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. كما يشتبه في أن جماعة لها صلة بالقاعدة متورطة في التفجير الذي وقع في جزيرة بالي الإندونيسية الشهر الماضي وأسفر عن سقوط نحو 200 قتيل.

المصدر : رويترز