واشنطن تطرد أربعة دبلوماسيين كوبيين

قررت الولايات المتحدة طرد أربعة دبلوماسيين كوبيين للاشتباه في ممارستهم أنشطة تجسس.

وأوضحت مسؤولة بالخارجية الأميركية أن واشنطن منحت كلا من أوسكار ريدونتو توليدو وغوستافو ماشين غوميز الدبلوماسيين في قسم رعاية المصالح الكوبية بواشنطن مهلة عشرة أيام لمغادرة البلاد.

وأضافت أن دبلوماسيين آخرين في البعثة الكوبية في الأمم المتحدة بنيويورك طلب منهما مغادرة الولايات المتحدة لممارستهما نشاطات تعتبر ضارة بالولايات المتحدة خارج نطاق وضعهما الرسمي.

وقالت المسؤولة إن طرد الدبلوماسيين الكوبيين جاء ردا على نشاطات أنا بلين مونت المسؤولة السابقة في المخابرات الأميركية التي حكم عليها الشهر الماضي بالسجن 25 عاما لإدانتها بالتجسس لحساب كوبا.

وألقى مكتب التحقيقات الفدرالي القبض على مونت (45 عاما) التي تقيم بواشنطن في سبتمبر/أيلول 2001 في قاعدة بولينغ الجوية جنوبي واشنطن. واتُهمت مونت بنقل معلومات حساسة إلى كوبا من بينها اسم عنصر استخبارات أميركي يعمل هناك إضافة إلى تفاصيل مناورات بحرية أميركية. كما اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي مونت بأنها استخدمت شفرات سرية للاتصال بالمخابرات الكوبية وأعطتها معلومات عسكرية طوال السنوات الخمس الماضية.

لكن كوبا نفت في ذلك الوقت وجود أي معلومات عندها بشأن الموضوع. وقال نائب الرئيس الكوبي كارلوس لاغي بعد إعلان واشنطن اعتقال مونت إن السياسة الخارجية الكوبية لا تتبع أسلوب الجاسوسية.

المصدر : وكالات