الجمهوريون يسيطرون على مجلسي الشيوخ والنواب

الرئيس بوش يناقش آخر النتائج مع رئيس مجلس النواب الحالي دينيس هاستراد وزعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ترينت لوت

ــــــــــــــــــــ
شقيق الرئيس الأميركي يحتفظ بمنصب حاكم ولاية فلوريدا
ــــــــــــــــــــ

سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ تمنح بوش فرصة تعيين شخصيات في مناصب فدرالية مهمة
ــــــــــــــــــــ

أعلن البيت الأبيض صباح اليوم الأربعاء أن الحزب الجمهوري والرئيس جورج بوش "دخلا التاريخ" بعد النتائج الجيدة التي حققاها في الانتخابات التشريعية التي أجريت الثلاثاء, وانتزاعهم الأغلبية في مجلس الشيوخ بعد احتفاظهم بها في مجلس النواب.

فقد حسم فوز مرشح ولاية ميسوري جيم تالنت على منافسته الديمقراطية جين كارنهان الأغلبية للجمهوريين في هذا المجلس. وتشير التوقعات أيضا إلى فوز المرشح الجمهوري في ولاية كولورادو.

المرشح الجمهوري في مينيسوتا نورم كوليمان
ويأمل الجمهوريون أيضا في أن يفوز المرشح الجمهوري نورم كوليمان في ولاية مينيسوتا على المرشح الديمقراطي وولتر مونديل. والأخير دخل السباق فجأة قبل أقل من أسبوع بعد مقتل المرشح الديمقراطي السابق في حادث طائرة. كما يجري سباق متقارب بين المرشحين الجمهوريين والديمقراطيين في ساوث داكوتا, في حين تتجه انتخابات ولاية لويزيانا إلى جولة إعادة بين مرشحي الحزبين.

وفازت الجمهورية إليزابيث دول بمقعد مجلس الشيوخ عن كارولينا الشمالية حيث ستخلف الجمهوري المحافظ المستقيل جيسي هلمز. وكانت اليزابيث دول (66 عاما) -وهي زوجة المرشح الجمهوري السابق للرئاسة بوب دول- وزيرة للمواصلات ثم للعمل في الثمانينيات. وتنافست مع الديمقراطي أرسكين بولز الأمين العام السابق للبيت الأبيض في إدارة بيل كلينتون.

أما أبرز نتائج الديمقراطيين في مجلس الشيوخ فكانت فوز الديمقراطي فرانك لوتنبرغ بمقعد ولاية نيوجرسي أمام منافسه الجمهوري دوغ فورستر. وكانت استطلاعات الرأي التي أجريت قبل الانتخابات توقعت فوز فرانك لوتنبرغ في هذا المعقل الديمقراطي. كما انتزع الحزب الديمقراطي مقعد مجلس الشيوخ الذي كان يشغله الجمهوريون في ولاية أركنسو عبر فوز مارك بريور على الجمهوري تيم هاتشينسون.

الديمقراطي وولتر مونديل فشل في الفوز بمقعد الشيوخ في مينيسوتا
ووفقا لهذه النتائج فقد انتزع الجمهوريون حتى الآن 21 مقعدا من 34 جرى التنافس عليها, ليصل عدد مقاعدهم إلى 50 مقابل 46 للديمقراطيين.

وتبدو سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ ذات مغزى للرئيس بوش, إذ أن تلك السيطرة تمنحه القدرة على تعيين شخصيات في مناصب فدرالية مهمة. كما تمنحه ثقة وحرية حركة في مواصلة سياساته الداخلية والخارجية, بعد أن منحه الكونغرس مؤخرا صلاحيات استخدام القوة ضد العراق.

أما في مجلس النواب, فقد احتفظ الجمهوريون بأغلبيتهم وسط توقعات بأن يدعموا هذه الأغلبية بزيادة عدد مقاعدهم.

وبذلك يتجه الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي بالفعل إلى فوز تاريخي, حيث اعتاد الأميركيون على منح الأغلبية في الكونغرس للحزب الذي لا ينتمي إليه الرئيس لتحقيق نوع من التوازن السياسي.

حكام الولايات

جيب بوش يتلقى تهنئة والده الرئيس الأسبق
وعلى صعيد الاقتراع على مناصب حكام الولايات, تمكن الجمهوري جيب بوش شقيق الرئيس الأميركي من الاحتفاظ بمنصب حاكم ولاية فلوريدا. وأفادت النتائج الأولية أن جيب بوش (49 عاما) تقدم بـ 19 نقطة على منافسه الديمقراطي بيل ماكبرايد بحصوله على 59% من الأصوات مقابل 40%.

وفي إيلينوي فاز الديمقراطي رود بلاغويفيتش بمنصب حاكم الولاية بتغلبه على المرشح الجمهوري جيم ريان. وكان هذا هو أول منصب حاكم يفوز به الديمقراطيون في الانتخابات الحالية. وسيخلف بلاغويفيتش الحاكم الجمهوري جورج ريان.
ولم تسجل أي مشاكل رئيسية في مراكز الاقتراع التي تستخدم فيها تقنيات إلكترونية جديدة, رغم أن بعض الأجهزة الإلكترونية أصيب بالعطب في بعض مراكز الاقتراع في ميامي وبروارد.

ويبدو أن الأحوال الجوية السيئة لم تمنع الناخبين من التوجه إلى مراكز الاقتراع. وتحدى الناخبون الثلوج في مينيسوتا والأمطار الغزيرة في جورجيا وتوجهوا إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات