الأحزاب الصربية تتوصل إلى اتفاق لإنهاء الأزمة السياسية

زوران جينجيتش
توصل الحزبان الصربيان الرئيسان اليوم إلى اتفاق لإنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها يوغسلافيا. وجاء ذلك في ختام محادثات جرت مساء الاثنين بين ممثلي الائتلاف الحاكم في صربيا بزعامة رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش والحزب الديمقراطي الصربي بزعامة الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا.

وأكدت مصادر في الحزب الديمقراطي الصربي أنه تم الاتفاق بين الجانبين على أن يسمح قادة الائتلاف الحكومي اليوغسلافي بعودة 45 نائبا من الحزب الديمقراطي كانوا قد جردوا من ولايتهم النيابية في يونيو/حزيران الماضي. وفي مقابل ذلك تعهد الرئيس كوستونيتشا بألا يعرقل حزبه عمل الحكومة ومؤسساتها في بلغراد.

وجاء في بيان مشترك وقعه كوستونيتشا وجينجيتش أنهما اتفقا على التعاون من أجل إقرار الدستور الجديد للاتحاد اليوغسلافي (صربيا والجبل الأسود) ليصبح متفقا مع المعايير التي وضعها مجلس أوروبا الشهر الماضي شرطا لقبول عضوية بلغراد.

ومن شأن هذا الاتفاق أن يسمح لبرلمان الاتحاد بالعودة إلى العمل بشكل طبيعي بهدف إقرار الدستور بعد أن أصيب بالشلل إثر أزمة طرد نواب الحزب الديمقراطي الذي سرعان ما انسحب من الائتلاف.

المصدر : الفرنسية