الآلاف يتظاهرون في ساحل العاج تأييدا للرئيس غباغبو

المتظاهرون يرفعون صورة الرئيس غباغبو في ساحل العاج أمس

نظم عشرات الآلاف مسيرة في مدينة أبيدجان أمس السبت تأييدا للرئيس لوران غباغبو في الوقت الذي أخذ فيه مفاوضو الحكومة والمتمردون قسطا من الراحة من المحادثات الرامية إلى إنهاء الحرب في البلاد.

وتجمع المتظاهرون الذين كانوا يهتفون "نريد غباغبو" في ميدان بوسط المدينة ليستمعوا إلى كلمات من زعماء شبان.

وجاءت هذه المسيرة بعد يوم واحد من اتخاذ مفاوضي الحكومة والمتمردين في لومي عاصمة توغو بعض الخطوات باتجاه إنهاء صراع هدد الاستقرار الإقليمي. واتفق المفاوضون على الإفراج عن أسرى الجانبين وأن تتحرك الحكومة باتجاه العفو عن الجنود المنفيين.

ورغم التنازلات التي قدمت أول أمس الجمعة فإنه مازال الكثير مطروحا على مائدة التفاوض. ولم يشر الإعلان إلى مطالب المتمردين باستقالة غباغبو وإجراء انتخابات جديدة، ولم يتناول الإعلان أيضا نزع سلاح المتمردين وهو مطلب رئيسي للحكومة.

يذكر أن مئات الأشخاص قتلوا وشرد الآلاف من ديارهم خلال أربعة أسابيع من القتال أعقبت محاولة الانقلاب في ساحل العاج أكبر منتج للكاكاو في العالم والتي وقعت يوم 19 سبتمبر/أيلول الماضي. وأدى الصراع بين الحكومة والقوات المتمردة إلى تصعيد التوتر العرقي بين شمال البلاد الذي تسكنه غالبية مسلمة والجنوب الذي يشكل المسيحيون أغلب سكانه.

المصدر : وكالات