عـاجـل: منظمة الصحة العالمية تدعو مصر إلى توفير المزيد من أماكن الرعاية الصحية تحسبا لانتشار واسع محتمل لكورونا

إسلاميو باكستان يتولون حكم إقليم مجاور لأفغانستان

مجموعة قادة مجلس العمل الموحد
تولى مجلس العمل الموحد في باكستان -المناوئ للوجود الأميركي في البلاد- الحكم في إقليم متاخم للحدود مع أفغانستان حيث تعمل الولايات المتحدة الأميركية على تعقب أنصار حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

فقد تم انتخاب محمد أكرم ديوراني -وهو من مجلس العمل الموحد الذي يضم ست أحزاب إسلامية- رئيسا لإقليم سرحد الحدودي في شمال غرب باكستان. وحصل ديوراني على أصوات 78 عضوا من أعضاء برلمان الإقليم المؤلف من 119 نائبا في حين حصل أقرب منافسيه على 41 صوتا.

وحقق الإسلاميون فوزا كبيرا في الانتخابات التي جرت مؤخرا في البلاد بسبب الموقف من الحملة التي تشنها الولايات المتحدة على الإرهاب. وتخشى الدوائر الغربية أن يؤدي نجاح الإسلاميين إلى تقويض التأييد الذي يبديه الرئيس برويز مشرف لمساعي الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب أو يعوق ملاحقة بقايا أعضاء تنظيم القاعدة وطالبان في باكستان.

لكن محللين سياسيين في باكستان أكدوا أن الإسلاميين لا يستطيعون عمل الكثير لإضعاف الحملة الأميركية على طول خط الحدود بين باكستان وأفغانستان. وأوضحوا أن حكومة الإقليم الحدودي لا تتمتع بسلطات كبيرة في المناطق القبلية الخاضعة لسلطة الحكومة الاتحادية المركزية، وهي المناطق التي يحتمل أن تكون عناصر من القاعدة قد فرت إليها والتي تتعاون فيها قوات الأمن الباكستانية مع الأميركيين.

المصدر : رويترز