الحكومة والمتمردون في بوروندي يبحثان وقف إطلاق النار

إحدى جلسات قمة أروشا بتنزانيا لإحلال السلام في بوروندي

اجتمع وفد يمثل حكومة بوروندي مع ممثلين عن حركة التمرد الرئيسية في العاصمة التجارية لتنزانيا, لمراجعة مسودة اتفاق وقف إطلاق النار قبل قمة السلام المزمعة يوم الأحد القادم.

وقال مسؤول بحركة التمرد -وهي قوات الدفاع عن الديمقراطية- إن لجنة سياسية وأخرى عسكرية من كلا الطرفين اجتمعتا لمراجعة المسودة.

وأضاف أن الطرفين عقدا مشاورات مع الوسطاء بقيادة جاكوب زوما نائب رئيس جنوب أفريقيا الذي وصل دار السلام لحضور الجولة الأخيرة من المفاوضات. وسيقوم كل طرف بإطلاع قادته على نقاط الخلاف إن وجدت. غير أن المسؤول نفسه توقع بأن يصل الطرفان إلى اتفاق قبل قمة السلام في الأول من الشهر المقبل بمدينة أروشا التنزانية.

وقد انتهت آخر مفاوضات بين الطرفين يوم 7 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى طريق مسدود. وكانت القمة الأخيرة التي استضافتها دار السلام في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قد هددت باتخاذ إجراءات تراها مناسبة في الحرب الأهلية ببوروندي.

وتتولى جنوب أفريقيا الوساطة والإشراف على المرحلة الأخيرة من المحادثات الرامية لإنهاء حرب بوروندي الأهلية التي دامت تسعة أعوام وخلفت أكثر من 300 ألف قتيل.

المصدر : الفرنسية