الصين توافق بحذر على رحلاتها الجوية مع تايوان

قالت الصين اليوم إن أول رحلات جوية مستأجرة بينها وبين تايوان قد تبدأ خلال عطلة السنة القمرية المقبلة، إلا أنها سخرت من إصرار تايبيه على ضرورة مرور الرحلات الجوية عبر هونغ كونغ.

وجدد المتحدث باسم الشؤون التايوانية جانغ مينجكينغ طلب بكين برحلات مباشرة، إلا أنه أشار إلى أن الصين ترحب بقبول توقف الرحلات في هونغ كونغ أو مكاو في طريقها إلى الصين، رغم أن ذلك من وجهة النظر الصينية يزيد من العبء على الطائرات والركاب ووصفته بكين بأنه "إجراء ليس له معنى".

وكانت تايوان قد حظرت التجارة والنقل والاتصالات البريدية المباشرة مع الصين منذ فر القوميون إلى الجزيرة عام 1949 بعد هزيمتهم في الحرب الأهلية أمام القوات الشيوعية.

ولم تكن حكومة تايبيه متحمسة في الموافقة على بدء الاتصالات المباشرة في ما يتعلق بالقطاعات الثلاثة خشية أن تقع رهينة من الناحية الاقتصادية للصين. ويختلف الجانبان أيضا حول ما إذا كانت الرحلات المباشرة سينظر إليها على أنها محلية أم دولية. يشار إلى أن الصين تنظر إلى تايوان على أنها إقليم متمرد يجب أن يعود إليها ولو بالقوة إن لزم الأمر.

المصدر : رويترز