واشنطن تقترح نشر صواريخ باتريوت لحماية إسرائيل

إسرائيل تنشر بطارية صواريخ آرو في الشمال استعدادا لحرب محتملة ضد العراق (أرشيف)

ذكر التلفزيون الإسرائيلي العام أن الولايات المتحدة اقترحت على إسرائيل نشر صواريخ باتريوت من الجيل الجديد قادرة مبدئيا على اعتراض صواريخ يمتلكها العراق.

وأضاف المصدر أن هذا الطراز الجديد من صواريخ باتريوت الذي صمم خصوصا لاعتراض صواريخ سكود في الجو, سينشر تحت إشراف عسكريين أميركيين في إسرائيل.

ونقل التلفزيون عن مسؤولين كبار قولهم إن إسرائيل سترفض على الأرجح هذا العرض، مشددة على أنها تملك نظاما من الصواريخ المضادة للصواريخ "حيتس" -التي طورتها بمساعدة الولايات المتحدة- بإمكانها مواجهة هجوم عراقي محتمل بالصواريخ. وأشار المصدر إلى أن المسؤولين الإسرائيليين يخشون من جهة ثانية أن يوفر وجود جنود أميركيين في إسرائيل حجة للرئيس العراقي صدام حسين لمهاجمتها.

وكان مصدر عسكري إسرائيلي أفاد في وقت سابق من الشهر الحالي بأن فريقا إسرائيليا أميركيا مشتركا أجرى تجربة ناجحة على أحدث طراز لبطارية صواريخ باتريوت. ويفترض أن تحمي بطارية الصواريخ هذه محطة ديمونا النووية الإسرائيلية في صحراء النقب جنوبي إسرائيل.

وقد فشلت صواريخ باتريوت الأميركية الصنع المصممة لاعتراض وإسقاط الصواريخ المهاجمة في حماية إسرائيل من 39 صاروخا من طراز سكود أطلقها العراق أثناء حرب الخليج عام 1991.

باتريوت ألمانية
من جهة أخرى أفاد ناطق باسم وزارة الدفاع الألمانية أن إسرائيل طلبت من برلين تزويدها بصواريخ باتريوت لمواجهة قصف عراقي محتمل في حال تعرض بغداد لهجوم عسكري أميركي.

منصة لإطلاق صواريخ باتريوت في حيفا شمالي إسرائيل

وقال المتحدث في بيان إن الحكومة الألمانية تدرس هذا الطلب حاليا مؤكدا بذلك معلومات صحفية بهذا الشأن. ولم يصدر أي نفي أو تأكيد لهذه المعلومات من مصدر رسمي إسرائيلي.

ويضع الطلب المستشار الألماني غيرهارد شرودر في موقف صعب بين تعهداته بعدم المشاركة في أي حرب تقودها الولايات المتحدة على العراق وبين التزام ألمانيا القوي بأمن إسرائيل.

وفي سياق ذي صلة نفى وزير الدفاع الألماني بيتر ستروك تقريرا صحفيا نشر الأحد بأن واشنطن طلبت من ألمانيا صواريخ باتريوت للمساعدة في "الدفاع" عن إسرائيل أو تركيا، كما رفض تلميحات إلى أن بلاده قد تسمح لوحدة من الدبابات الألمانية مزودة بأجهزة لرصد الأسلحة الكيماوية والبيولوجية متمركزة في الكويت بالاشتراك في أي حرب ضد العراق.

وقال ستروك إن تلك الدبابات لديها فقط تفويض من البرلمان الألماني للمشاركة في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب الدولي. لكن وزير الدفاع الألماني جدد وعدا قدمه شرودر أثناء قمة حلف شمال الأطلسي في براغ الأسبوع الماضي بالسماح للولايات المتحدة بالمرور في المجال الجوي لألمانيا واستخدام قواعدها في البلاد.

المصدر : وكالات