إندونيسيا تستجوب سامودرا حول تفجيرات في جاكرتا

رجال شرطة إندونيسيون يحيطون بسامودرا أمس
أعلن مصدر في الشرطة الإندونيسية أن من تصفه بالعقل المدبر لتفجيرات بالي سينقل من جاوا الغربية إلى العاصمة جاكرتا لاستجوابه بشأن عدة انفجارات وقعت في المدينة.

وقال مسؤول بارز بالشرطة في جاوا الغربية إن من المرجح نقل المتهم إمام سامودرا إلى جاكرتا في وقت لاحق اليوم للاشتباه في علاقته بعدة تفجيرات بالعاصمة مشيرا إلى أن ذلك يأتي بعد انتهاء التحقيقات معه بشأن هجمات بالي.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن الشرطة تسعى حاليا إلى معرفة الأماكن الأخيرة التي أقام بها سامودرا والأشخاص الذين صاحبوه قبيل اعتقاله في جاوا الغربية.

وقال رئيس الشرطة في جاوا الغربية أمس إن سامودرا (35 عاما) والذي اعتقل الخميس اعترف بالترتيب لاجتماعات قادت إلى تفجيرات بالي التي قتل فيها نحو 190 شخصا معظمهم أجانب.

وكانت الشرطة الإندونيسية اعتقلت مشتبها به رئيسيا آخر يدعى أمروزي, وهو ميكانيكي, وكان اشترى المتفجرات وقال إنه عمل بأمر من سامودرا. كما اعتقلت ثلاثة آخرين مشتبها بهم، وقالت إن اثنين منهم من حراس سامودرا المقربين.

رجال الطب الشرعي في موقع تفجيرات بالي الشهر الماضي
وقد أشادت مقالات افتتاحية بصحف إندونيسية صادرة اليوم السبت في سابقة نادرة بشرطة البلاد لاعتقالها المشتبه به الرئيسي في تفجيرات بالي.

كما أشاد زعماء إسلاميون إندونيسيون أيضا بعملية اعتقال، لكنهم أكدوا أنه يجب أن تسعى الشرطة إلى الكشف عن المسؤول الأصلي وإزالة انطباع بأن التحقيق كان موجها فقط إلى المسلمين مشيرين إلى احتمال تورط أجانب.

يأتي ذلك بعد أن أثار أكثر من سياسي بارز تساؤلات بشأن تقدم الشرطة السريع الذي يشمل الآن القبض على سبعة من المشتبه بهم في ضوء سجلها المثير للجدل في قضايا سابقة.

المصدر : وكالات