بوش يدعو بوتين لحل أزمة الشيشان سلميا

جورج بوش يتحدث قبيل افتتاح قمة الناتو في براغ
قال الرئيس الأميركي جورج بوش في مقابلة صحفية أجريت معه قبيل محادثات يجريها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إنه يعتزم إقناع الزعيم الروسي بالسعي للتوصل إلى تسوية سلمية لقضية إقليم الشيشان الذي يطالب بالانفصال عن روسيا.

وأعرب بوش خلال حديثه مع قناة NTV عن تأييده الكامل لبوتين في تعامله مع حادث الشهر الماضي عندما احتجز ثوار شيشان مئات الرهائن داخل مسرح في موسكو والذي استخدمت خلاله قوات الأمن غازا قويا للتغلب على الثوار المسلحين وإنقاذ الرهائن. وأسفرت العملية عن مقتل ما يقارب 128 رهينة و41 مقاتلا.

وقال بوش في تصريحاته التي ترجمت إلى الروسية "فيما يتعلق بالشيشان فإننا نأمل التوصل إلى حل بطريقة سلمية... هذه مشكلة داخلية روسية". وأضاف أنه سيناقش مع بوتين سبل التوصل إلى حل سلمي مع المقاتلين الشيشان.

ومن المتوقع أن يلتقي بوش مع بوتين في بلدة سان بطرسبرغ -مسقط رأس الزعيم الروسي- بعد حضور قمة لحلف شمال الأطلسي المنعقدة حاليا في العاصمة التشيكية براغ حيث تمت دعوة سبع دول شيوعية سابقة في أوروبا الشرقية اليوم للانضمام إلى الحلف.

وسيمضي الرئيس الأميركي أقل من ثلاث ساعات في ثاني أكبر المدن الروسية في ثاني زيارة له هذا العام قبل التوجه إلى ليتوانيا ورومانيا، وهما من بين الدول المرشحة لعضوية حلف شمال الأطلسي.

وقال بوش "أعتقد أنه عندما يتسبب الإرهابيون في سقوط قتلى من المدنيين فمن حق الزعيم أن يكون حازما. لقد وجد صديقي فلاديمير بوتين نفسه في وضع صعب للغاية". وأضاف "لقد سمعت أن بعض الناس يلقون باللوم على روسيا فيما حدث. يجب إلقاء اللوم على الإرهابيين.. لابد أن يدفعوا ثمن ما ارتكبوه".

وفي تصريحات أخرى نشرتها صحيفة أزفستيا الروسية اليومية قال بوش إنه سيعمل على طمأنة بوتين من أن روسيا لا تهددها بأي حال التوسعة الجديدة للحلف بضم سبع دول شيوعية سابقة. كما قال بوش إنه سيبلغ بوتين بأن واشنطن ترى أن إرسال مفتشي الأسلحة إلى العراق خطوة تجاه نزع أسلحة بغداد بموجب بنود قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

المصدر : رويترز