الترجمة تمنع تسليم الدانمارك زعيما شيشانيا لموسكو

أحمد زكاييف
واجهت محاولات روسيا لتسلم الزعيم الشيشاني البارز أحمد زكاييف، المحتجز حاليا في الدانمارك، مشكلات جديدة حينما طلب مسؤولون دانماركيون ترجمة أفضل للأدلة التي تدعم طلب التسليم.

والتقى مسؤولون في وزارة العدل الدانماركية أمس الثلاثاء بممثلي السفارة الروسية بعد دراسة الأدلة التي قدمها الروس الأسبوع الماضي لدعم طلبهم بتسلم زكاييف.

وقال المسؤولون الدانماركيون للروس إن هناك اختلافات بين الترجمتين الإنجليزية والدانماركية للأدلة، وهو ما يعني أن طلب التسليم لا يفي بالمتطلبات الرسمية للمعاهدة الأوروبية لتسليم المجرمين.

وذكرت وزارة العدل الدانماركية في بيان لها أنها طلبت من السلطات الروسية تقديم ترجمة صحيحة للمادة الروسية بحلول الثلاثين من الشهر الجاري، كما طلبت تقديم الأدلة المتصلة في ترجمة رسمية إلى الوزارة خلال الفترة الزمنية نفسها.

وقالت الوزارة إنه بسبب مشكلة الترجمة فإنها لم تطلب رسميا من الشرطة دراسة ما إذا كانت شروط التسليم قد لبيت، وأوضحت أن طلب تسلم زكاييف يقوم على أعمال جنائية قيل إنها ارتكبت في الفترة من عام 1996 إلى عام 1999، ولم تذكر أي صلة باحتلال مقاتلين شيشان لمسرح في موسكو والذي انتهي بمقتل 128 من الرهائن و41 مقاتلا شيشانيا.

وكان أحمد زكاييف، المعاون الكبير للزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف، قد اعتقل في كوبنهاغن نهاية الشهر الماضي تلبية لطلب موسكو في أعقاب انتهاء حادثة احتلال مسرح موسكو.

وجاء اعتقال زكاييف الذي كان رئيسا للوزراء في الشيشان عقب حضوره ما عرف بالمؤتمر العالمي الشيشاني في العاصمة الدانماركية وهو تجمع قالت كوبنهاغن إنها لا تستطيع منعه مع أنه أغضب السلطات الروسية وتسبب في إلغاء زيارة رسمية كان يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القيام بها للدانمارك.

المصدر : رويترز