العدالة والتنمية يتصدر استطلاعات الرأي في تركيا


أظهرت استطلاعات الرأي في تركيا تقدم حزب العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب أردوغان في الانتخابات العامة التي ستجرى الأحد، وتوقعت هذه الاستطلاعات أن ينال الحزب ذو التوجه الإسلامي معظم مقاعد البرلمان يليه حزب الشعب الجمهوري ذو التوجه العلماني. ومن المحتمل ألا يفوز أي حزب آخر بنسبة 10% من الأصوات التي تؤهله لدخول البرلمان.

وتوقعت الاستطلاعات أن تمنى الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم بهزيمة ثقيلة، ورجحت أن يتلاشى الائتلاف المكون من ثلاثة أحزاب الذي شكل بعد انتخابات عام 1999 بسبب الغضب من المصاعب الاقتصادية عقب أزمتين اقتصاديتين في عامي 2000 و2001.

لكن مراقبين اعتبروا أن هذه التوقعات ليست قاطعة مشيرين إلى أن هناك ثلاثة أحزاب أخرى على الأقل قريبة من الحصول على نسبة 10% وهي حزب الطريق القويم وحزب الشباب وحزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد.


وترى هذه المصادر أنه حتى لو حصل حزب العدالة والتنمية على غالبية مطلقة في البرلمان فإنه قد يطلب من حزب الشعب اليساري الانضمام إليه في حكومة ائتلافية من أجل تثبيت مصداقيته.

وقد استبعد زعيم حزب الشعب الجمهوري دنيز بايكل أن يشكل ائتلافا مع العدالة والتنمية في حال فوزهما بأكبر عدد من الأصوات، وقال إن التساؤلات عن وضع أردوغان يمكن أن تزيد حدة الشكوك السائدة في المناخ السياسي، وأوضح "أن هذا الرجل لا يمكنه أن يصبح رئيسا للوزراء ولا وزيرا".

ويشار إلى أن الادعاء التركي طلب منع أردوغان من خوض الانتخابات وفرض حظر على الحزب. ولا يزال الطلب أمام القضاء، ومن المحتمل أن تستمر قضية إغلاق الحزب شهورا عديدة وربما سنوات وهو ما يلقي ظلالا من الشك على مستقبل أي حكومة له في المستقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة