كول يؤكد ثبات السياسة التركية تجاه الغرب

عبد الله كول يخاطب الجمعية البرلمانية للناتو

في أول حديث رسمي له عن سياسة حكومته الخارجية, أكد رئيس الوزراء التركي الجديد عبد الله كول أن أنقرة ستركز على شراكتها الإستراتيجية مع الولايات المتحدة وترشيحها لعضوية الاتحاد الأوروبي. وجاء حديث كول في ختام أعمال الجمعية البرلمانية الـ 48 التابعة للحلف الأطلسي في إسطنبول.

وقال كول إن تركيا تريد من قمة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل "تصورا واضحا وملموسا" لخطوات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك تحديد موعد لبدء المناقشات بهذا الخصوص.

وكان كول قد تعهد قبل يوم من تقديم حكومته إلى الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر بإجراء سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية, بهدف ضمان فوز أنقرة بعضوية الاتحاد الأوروبي وإنهاء الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد منذ عامين.

ومن جهتها أعلنت واشنطن -بعد تولي حزب العدالة الحكم رسميا بتركيا يوم الاثنين- ترحيبها بقرار الحكومة الجديدة وضع الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والإصلاح والاقتصاد وتسوية مشكلة قبرص على رأس أولوياتها. ووعدت بأن تتعاون الولايات المتحدة مع الحكومة التركية في كل هذه القضايا.

جولة أردوغان الأوروبية
في هذه الأثناء غادر زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان أنقرة أمس متوجها إلى برلين في إطار جولة أوروبية. ويلتقي أردوغان حسب جدول الزيارة المستشار الألماني غيرهارد شرودر, قبل التوجه إلى لندن لإجراء محادثات الأربعاء مع رئيس الوزراء توني بلير.

رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس وأردوغان في مؤتمر صحفي في أثينا

وكان أردوغان الذي يقوم بحملة من أجل انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي تباحث يوم الاثنين مع رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس في أثينا, ثم مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار في مدريد.

ومن المقرر أن يغادر زعيم حزب العدالة لندن إلى بروكسل حيث سيلتقي رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي. وسيجتمع الخميس مع رئيس الوزراء الأيرلندي برتي أهيرن في دبلن, قبل أن يتوجه إلى ستراسبورغ للقاء رئيس البرلمان الأوروبي بات كوكس.

وستشمل جولة أردوغان الدانمارك وفنلندا والسويد, على أن يعود إلى فرنسا نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. ويرافق أردوغان في جولته الأوروبية وزير الخارجية التركي الجديد يشار ياكش.

المصدر : وكالات