باكستان تطلق سراح طبيب اشتبه بانتمائه للقاعدة

أمير عزيز
أطلقت الحكومة الباكستانية سراح طبيب مشهور اعتقل قرابة شهر للاشتباه بصلته بتنظيم القاعدة. وقال محمد شقيق الطبيب أمير عزيز ومسؤولون حكوميون إن المحققين لم يوجهوا للمعتقل أية اتهامات, وإنه عاد إلى منزله فجر اليوم وهو بحالة صحية جيدة.

وكان عملاء من جهاز المخابرات الباكستاني اعتقلوا جراح العظام عزيز يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بمساعدة عملاء من مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI).

وقال عمران الأخ الثاني للطبيب إن السلطات الباكستانية اعتقلت أمير عزيز الشهر الماضي بتهمة إيصال الأنثراكس لتنظيم القاعدة وحركة طالبان. وذكرت عائلة عزيز إنه ذهب إلى أفغانستان لتقديم المساعدات الطبية والإنسانية إلى الأفغان.

وقد رفضت الحكومة الباكستانية الإفصاح عن مكان وجوده أو تحديد التهم المنسوبة إليه, إلا أن وزير الداخلية معين الدين حيدر قال إن الحكومة اعتقلته بعد أن حصلت على معلومات بشأنه خلال استجواب معتقلين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة. وقد أثار اعتقال عزيز موجة احتجاج واسعة بين صفوف الأحزاب الإسلامية والأطباء والمحامين.

المصدر : رويترز