قصف مدفعي بين الهند وباكستان وتوتر في كشمير

جندي باكستاني على أهبة الاستعداد على خط الهدنة الفاصل في كشمير (أرشيف)
لقيت امرأة مصرعها في تبادل للقصف المدفعي بين القوات الهندية والباكستانية اليوم على طرفي حدود إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال مسؤول بالجيش الهندي إن تبادلا كثيفا لإطلاق النار بمدافع الهاون والأسلحة الخفيفة جرى في منطقة راجوري على بعد 150 كلم من مدينة جامو العاصمة الشتوية للجزء الخاضع للسيطرة الهندية في كشمير.

وزعم المتحدث الهندي أن القوات الباكستانية قصفت خمس قرى في راجوري مما أسفر عن مقتل امرأة واحدة على الأقل. وأشار إلى وقوع اشتباكات بالأسلحة على طول خط الهدنة الفاصل بين البلدين، وخاصة في منطقة بونش على بعد 240 كلم إلى الغرب من جامو. وأضاف أن الاشتباكات التي بدأت في بونش فجر اليوم مازالت مستمرة.

وكان التوتر قد تصاعد بين البلدين في أعقاب هجوم تعرض له البرلمان الهندي يوم 13 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي, وقد أنحت فيه نيودلهي باللائمة على منظمات كشميرية مسلحة تتخذ من باكستان مقرا لها. وخاضت الهند وباكستان ثلاث حروب منذ عام 1947، منها حربان بسبب النزاع على إقليم كشمير. وكانت على وشك خوض حرب رابعة عام 1999. ويملك البلدان صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

توتر في كشمير

ياسين مالك
من جانب آخر حذر رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي الحكومة الجديدة المنتخبة في كشمير من إطلاق سراح معتقلين كشميريين أعضاء في الجماعات المسلحة المطالبة باستقلال الإقليم عن نيودلهي.

وجاءت تعليقات فاجبايي بعدما قاد ياسين مالك أحد قادة الجماعات الكشميرية المطالبة بالاستقلال أمس الجمعة مسيرة تعهد فيها بالنضال من أجل حصول كشمير ذات الأغلبية المسلمة على الاستقلال. وكان رئيس وزراء كشمير الهندية مفتي محمد سيد قد تعهد الشهر الماضي بأن يستهل حكمه باتخاذ خطوات, من بينها إطلاق سراح المقاتلين الكشميريين في خطوة ترمي إلى إعادة الهدوء في ذلك الإقليم المضطرب.

وفي السياق قال مسؤولون عسكريون هنود إن عشرة أشخاص لقوا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة اندلعت الليلة الماضية وفجر اليوم بإقليم كشمير بينهم سبعة من المقاتلين الكشميريين.

وقال الجيش الهندي إن معركة مسلحة دارت الليلة الماضية بين القوات الحكومية والمسلحين في مقاطعة بونش أسفرت عن مصرع ثلاثة من المقاتلين الكشميريين.

وفي حادثتين منفصلتين قتلت قوات الأمن الهندية أربعة مقاتلين كشميريين في مقاطعة كبوارا. وقالت الشرطة إن من يعتقد بأنهم مسلحون قتلوا ثلاثة أشخاص بينهم أحد أعضاء الجماعات المسلحة المستسلمين.

المصدر : الفرنسية