مصرع 150 في هجومين للماويين غربي نيبال

جثث عدد من المقاتلين الماويين قتلتهم القوات الحكومية أثناء معركة غرب العاصمة كتماندو (أرشيف)
قال مسؤولون نيباليون إن هناك مخاوف من ارتفاع ضحايا هجومين منفصلين للمتمردين الماويين غربي نيبال إلى أكثر من 150 شخصا بينهم نحو 50 من رجال الجيش والشرطة.

وأضاف المسؤولون أن المتمردين أرادوا من هذين الهجومين إجبار الحكومة على الدخول في مفاوضات سلام طبقا لشروطهم.

في السياق نفسه قال مصدر عسكري نيبالي إن نحو 50 من عناصر الجيش والشرطة لقوا مصرعهم في الهجومين، لكنه أكد وقوع خسائر فادحة في صفوف المتمردين.

وأوضح المصدر أن 24 جنديا وشرطيا على الأقل قتلوا الليلة الماضية عندما اقتحم نحو ثلاثة آلاف من الماويين الذين يحملون أسلحة آلية بلدة جوملا على بعد 600 كلم شمال غربي العاصمة كتماندو، وأضاف أنه تم العثور على جثث 55 من المتمردين في منطقة جوملا.

وفي هجوم آخر قتل 24 شرطيا عندما هاجم المتمردون موقعا للشرطة بمنطقة جورخا على بعد 150 كلم غربي كتماندو.

وقد أرسل الجيش النيبالي تعزيزات عسكرية كبيرة مصحوبة بالمروحيات إلى موقع الهجومين لمحاصرة المهاجمين هناك.

وذكرت مصادر بالشرطة أن الهجوم الأول تسبب في تدمير مطار صغير في جوملا وإشعال النيران في عدد من المباني الحكومية بمنطقة خالانغا.

ويأتي الهجومان عقب إضراب شامل منذ أيام دعا إليه الماويون الذين يقاتلون للإطاحة بالنظام الملكي في نيبال وإقامة جمهورية شيوعية. وقتل أكثر من 7 آلاف شخص منذ تفجر التمرد في نيبال قبل ستة أعوام.

المصدر : وكالات