عـاجـل: التقرير النهائي للحكومة العراقية يقر بوجود عمليات قنص استهدفت المتظاهرين ويقول إن 70% من الإصابات كان في الرأس والصدر

نواب يوغسلاف يطالبون بالإفراج عن ميلوسوفيتش

ميلوسوفيتش يمثل أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي (أرشيف)
طالب مجلس الجمهوريات بالبرلمان اليوغسلافي محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي بالإفراج عن الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش حتى يتسنى له تلقي العلاج في بلاده.

وأقر المجلس -وهو أحد مجلسين في البرلمان اليوغسلافي- مذكرة اقترحها الحزب الاشتراكي تدعو الحكومة الفدرالية أيضا إلى "اتخاذ الإجراءات المناسبة للسماح لميلوسوفيتش بالعودة إلى يوغسلافيا للحصول على العلاج الطبي".

وطلب المجلس الذي يضم 40 عضوا من الحكومة إعطاء ضمانات فورية إلى محكمة الجزاء الدولية تسمح بالإفراج عن ميلوسوفيتش. ولم يدرج مجلس المواطنين (النواب) وهو المجلس الثاني في البرلمان اليوغسلافي هذه المذكرة على جدول أعماله.

وعلقت جلسات محاكمة ميلوسوفيتش (61 عاما) منذ الثلاثاء بسبب سوء حالته الصحية، فضلا عن ظهور بوادر ضغط نفسي عليه.

ويمثل ميلوسوفيتش منذ 12 فبراير/ شباط الماضي أمام المحكمة التي تنظر في المذابح التي ارتكبت في الحروب داخل البوسنة وكرواتيا وكوسوفو في الصراع الدموي الذي تلا تفكك يوغسلافيا في الفترة بين عامي 1991 و1999. ويواجه 66 تهمة تتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وإذا أدين بها فقد يحكم عليه بالسجن المؤبد. ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة عامين على الأقل.

المصدر : الفرنسية