احتجاجات طلاب جامعة كابل تتواصل لليوم الثالث

شرطي أفغاني يعتقل طالبا أثناء تظاهرة جامعة كابل أمس
واصل الطلاب في جامعة كابل احتجاجاتهم لليوم الثالث على التوالي، وتجمهر نحو ألفي طالب أمام البوابة الرئيسية للجامعة رافضين حضور المحاضرات، وطالبوا بتحسين الأحوال المعيشية والقصاص من قتلة زملائهم الستة الذين سقطوا برصاص الشرطة أثناء تظاهرات اليومين الماضيين.

وقد طوقت أعداد كبيرة من قوات الأمن الأفغانية منطقة الجامعة، في حين انتشرت أعداد أخرى داخل الحرم الجامعي، ولم تشر الأنباء إلى وقوع اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين. وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن محادثات تجري بين إدارة الجامعة وممثلين عن الطلبة لإنهاء الأزمة.

وكانت تظاهرة الأمس تحولت إلى مواجهات دامية مع الشرطة التي فتحت نيرانها على الطلاب واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين ومنعهم من مغادرة حرم الجامعة إلى شوارع المدينة.

وأعرب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمس عن حزنه على الأحداث التي شهدتها جامعة كابل. وقالت وكالة الأنباء الأفغانية إن كرزاي أرسل تعازيه إلى أسر القتلى والطلاب الذين أصيبوا بجراح في تلك الأحداث قبل مغادرته إلى نيويورك لتسلم جائزة من لجنة دولية. كما انتقد الرئيس الأفغاني سلوك الشرطة لإطلاقهم النار على الطلاب وأمر بإجراء تحقيق في تلك الأحداث وتحديد المسؤولين عنها.

ويعاني عدد كبير من الطلاب لا سيما القادمين من المناطق الفقيرة ويقيمون في الجامعة, من قطع التيار الكهربائي الذي يمنعهم من الدراسة في المساء. وكانت كابل شهدت سلسلة من التظاهرات الطلابية منذ رحيل حركة طالبان العام الماضي أدت إلى الحد من التعليم العالي وإجبار عدد كبير من الطلاب على مواصلة دراستهم في الخارج.

المصدر : الجزيرة + وكالات